00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تأجيل قضية قتل للتواصل مع أولياء الدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجلت محكمة جنايات الشارقة قضية قتل «عمد» متهم فيها آسيوي يدعى «ب. ش.»، وشريكه «ب. ث. م.» ويعملان في تركيب سقالات البناء، وذلك للتواصل مع أولياء الدم عن طريق إدارة التعاون الدولي، ومنحت أجلاً لذلك.

ووجهت النيابة العامة في الشارقة إلى المتهمين، وكلاهما في سن الـ24 عاماً، تهم القتل العمد بأن قاما بضرب «ب. ع. م.» في أماكن متفرقة من جسده فأحدثا به الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية، وأمرت بإحالة المتهمين وأوراق القضية إلى محكمة الشارقة الاتحادية الشرعية لمعاقبتهما وفقاً لمواد الإحالة، مطالبة بتطبيق أشد العقوبة بحقهما.

مذكرة دفاعية

وأفاد المحامي المكلف بالدفاع إبراهيم الحوسني، بأنه طالب الهيئة القضائية في مذكرة دفاعية قدمها بتعديل القيد والوصف لتهمة القتل العمد وتغييرها إلى تهمة «ضرب أفضى إلى الموت» والمعاقب عليها طبقاً لنص المادة 336 من قانون العقوبات والتي تصل العقوبة فيها الى السجن مدة لا تزيد على 10 سنوات لمن اعتدى على سلامة جسم غيره بأي وسيلة ولم يقصد من ذلك قتله، موضحاً أن الجريمة تمت عقب مشاجرة بين موكليه والمجني عليه بناء على استفزاز صدر عن المجني عليه وشتمه لهم بألفاظ نابية، مشيراً إلى أن جريمة القتل العمد تتطلب قصداً جنائياً ونية خاصة «نية إزهاق الروح»، والواقعة لا تتعدى كونها مشاجرة تطورت إلى عراك واعتداء متبادل أدى إلى وفاة المجني عليه.

طباعة Email