قاد مركبته بطيش وتهور معرضاً حياة الناس للخطر

شرطة دبي تلقي القبض على شاب رفض الامتثال لأوامر الدوريات

تمكنت القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة من إلقاء القبض على الشاب " ع.إ.ع" البالغ من العمر 21 عاماً، لعدم امتثاله لأوامر الدوريات الشرطية، وقيادة مركبته بطيش وتهور معرضاً نفسه وحياة مستخدمي الطريق للخطر، مخالفاً بتصرفه غير المسؤول قانون العقوبات الاتحادي رقم 3 لسنة 1987، والقانون رقم (21) لسنة 1995 في شأن السير والمرور.

وأكد سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أن شرطة دبي لن تتهاون في التعاطي مع مّن يرفضون الامتثال للأوامر الشرطية ويعرضون حياة الناس ومستخدمي الطريق للخطر بطيشهم وتهورهم وقيادة مركباتهم بصورة غير مسؤولة.

وبين اللواء المنصوري أن شرطة دبي اتخذت الإجراءات القانونية بحق الشاب الذي يعتبر من أصحاب السوابق الجنائية ومطلوب للجهات الشرطية، وأحالت ملفه إلى النيابة العامة تمهيداً لمثوله أمام العدالة والقضاء لينال العقوبة القانونية.

وحول تفاصيل الواقعة، أكد العميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن الشاب الذي أظهرت بعض مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيادته لمركبته في الشارع بصورة خطرة، رفض التوقف والامتثال لأوامر رجال الشرطة عند توقيفه في نقطة تفتيش في إمارة الشارقة، وقاد مركبته بطيش متجاوزاً النقطة، ولم يحترم القوانين إلى أن وصل إلى إمارة دبي.

ولفت العميد الجلاف إلى أن شرطة الشارقة تواصلت مع إدارة مركز القيادة والسيطرة في شرطة دبي لمتابعة مركبة الشاب، وتم على الفور توجيه الدوريات الشرطية إلى المسار الذي يسلكه، ثم حاولت هذه الدوريات إيقافه عبر استخدام الإشارات التحذيرية لكنه رفض الامتثال مرة أخرى للأوامر واستمر في قيادة مركبته بطيش وتهور في دبي، وعرض حياة الناس للخطر إلى أن تم ضبطه.

ولفت العميد الجلاف إلى أن هذا النوع من الأفعال غير المسؤولة تعتبر غريبة عن مجتمعنا وهي جريمة جنائية يعاقب عليها القانون، مثمناً التعاون المستمر والمتواصل مع شرطة الشارقة في العمل على تعزيز الأمن والأمان، والحفاظ على حياة الناس، وضبط المخالفين للأنظمة والقوانين المعمول بها.

 

طباعة Email