مطلقة تستعيد مبالغ صرفتها على منزل طليقها أثناء زواجها

ألزمت محكمة العين الابتدائية، رجل برد 57 ألفاً و452 درهماً لزوجته السابقة، هي قيمة تحسينات وإضافات أدخلتها على منزله أثناء قيام العلاقة الزوجية.
الطليقة (الشاكية) نجحت في إثبات حقها في الحصول على المبلغ، بعد أن قدمت لهيئة المحكمة مجموعة من المستندات التي تتضمن فواتير تحمل اسملها لكافة المبالغ التي دفعتها للشركات التي تولت مهام تنفيذ أعمال التحسينات لمنزل طليقها (المشكو عليه).

وتفصيلاً، فقد أقامت الشاكية دعوى قضائية ابتغاء القضاء بإلزام المشكو عليه (زوجها السابق) بأن يؤدي لها مبلغ وقدرة (71,922) درهم فضلا عن الرسوم والمصاريف، وذلك على سند من أنها قامت خلال قيام العلاقة الزوجية، بعمل فرش للمنزل وديكورات وبعض الإضافات وقامت بسداد جميع الفواتير، إلا ان المشكو عليه لم يلتزم بالسداد رغم أنه وعدها، بسداد ذلك المبلغ ولكن عند مطالبتها له بالسداد قام بالمماطلة.

وأمرت المحكمة، بندب خبير حسابي من جدول خبراء دائرة القضاء والذي خلص في تقريره إلى أن المبلغ المترصد في ذمة المشكو عليه لصالح الشاكية مقدر 57,452 درهم. 

وعقبت المحكمة في حيثيات حكمها الذي نشر على موقع دائرة القضاء أبوظبي، بأن أوراق القضية تشير بأن المبلغ هو عبارة عن تحسينات لمسكن الزوجية من قبل الشاكية، وهو ما أثبته تقرير الخبير المودع في ملف الدعوى، والذي قد انتهى إلى نتيجة مؤداها بأن المبلغ المترصد في ذمة المشكو عليه لصالح الشاكية مبلغ وقدرة 57,452 درهم مقابل قيمة التحسينات التي تم صرفها لمسكن الزوجية من قبل الشاكية، ومن ثم يكون الثابت للمحكمة أن الشاكية قد قامت بعمل تحسينات على المنزل المملوكة للمشكو عليه أثناء علاقة الزوجية، ولم يثبت للمحكمة براءة ذمة المشكو عليه من قيمة التحسينات التي تم إضافتها من قبل الشاكية.

وعليه قضت المحكمة بإلزام المشكو عليه بأن يؤدي للشاكية مبلغ وقدرة 57,452 درهم وفقا لما انتهى إليه الخبير مع الزامه بالرسوم ومصاريف الدعوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات