إنقاذ طفل في أبوظبي ابتلع 13 قطعة مغناطيسية

أنقذ أطباء مستشفى ميديكلينيك أبو ظبي طفلا يبلغ من العمر 15 شهرا بعد إصابته بنوبات من القيء غير المبرر تبين بعد إجراء الفحوصات والأشعة السينية لمنطقة البطن، وجود 13 جسمًا غريبًا حددتها الأم على أنها مغانط تعود إلى ألعاب أخته الكبيرة.

وأجرى الدكتور عادل الجنيبي، استشاري جراحة الأطفال، عملية جراحية طارئة  للطفل في نفس المساء، وأشار إلى انه خلال الجراحة، تم العثور على مجموعة تسعة ثقوب بين حلقات الأمعاء والتي تم ترميمها بنجاح من خلال تقنية محدودة التدخل الجراحي بعد استخراج جميع قطع المغناطيس، وأضاف أنه لحسن الحظ، تمكنا من استعادة وظيفة الأمعاء دون الحاجة إلى اللجوء إلى استئصال الأمعاء مما قد يؤثر على حياة الطفل في المستقبل.

وبعد الجراحة، تم وضع الطفل في وحدة العناية المركزة لبضعة أيام حتى تعافى جيدًا وتم التصريح له بمغادرة المستشفى بحالة جيدة، بعد 10 أيام، وفي موعد المراجعة أكد الدكتور الجنيبي عدم وجود أية اضطرابات جراحية وأن الطفل قد استأنف نشاطه الطبيعي.

وأكد على أهمية تجنيب الأطفال القطع المعدنية والقطع الصغيرة لإمكانية ابتلاعها من قبل الأطفال، وفي حال الشك في ابتلاع الطفل لأي شيء فإن التصرف بسرعة واتباع الإجراءات الصحيحة في مثل هذه الحالات الطارئة أمر مهم للحد من الأضرار وتجنب المضاعفات الخطيرة جدًا التي يمكن أن تهدد حياة الطفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات