رائدا الفضاء السعوديان يصلان للانضمام إلى النيادي في محطة الفضاء الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت المحطة الفضاء الدولية اليوم الإثنين رائدي الفضاء السعوديين، اللذين من بينهما أول رائدة فضاء في المملكة، للانضمام إلى رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، بعد وصول رحلة سبيس إكس بعد أقل من ستة عشر ساعة من انطلاقها من فلوريدا.

وسيقضي الطاقم ما يزيد قليلا على الأسبوع في المحطة، قبل العودة إلى الأرض على متن كبسولتهم.

بالتحام الكبسولة بالمحطة المتمركزة على ارتفاع 430 كيلومترا، يرتفع عدد من تستضيفهم المحطة الفضائية إلى أحد عشر شخصا، لا يمثلون السعودية والولايات المتحدة فحسب، بل والإمارات وروسيا أيضا.

ورائدا الفضاء السعوديان هما ريانة برناوي، أول رائدة فضاء سعودية، الباحثة في مجال الخلايا الجذعية، والطيار المقاتل علي القرني.

أما المغامر الثالث في الرحلة فهو جون شوفنر، مؤسس فريق سباقات السيارات، يرافق الزائرون الثلاثة رائدة الفضاء الأمريكية المتقاعدة بيغي واتسون، وتلك هي الرحلة الثانية التي تسيرها أكسيوم سبيس للمحطة الفضائية الدولية.

سعودي واحد فقط سافر للفضاء من قبل، وهو أمير شارك في رحلة مكوك ناسا ”ديسكفري” عام 1985.

 

طباعة Email