بالتزامن مع «يوم الطفل الإماراتي»

«إيواء» يطلق ملتقاه السنوي الأول بعنوان «الاستثمار في الطفولة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية – إيواء، التابع لدائرة تنمية المجتمع، عن تنظيم ملتقاه التوعوي السنوي الأول، افتراضياً، بحضور سارة شهيل، المدير العام للمركز، يوم الخميس المقبل الموافق 17 مارس، تحت عنوان «الاستثمار في الطفولة»، بالتزامن مع يوم الطفل الإماراتي.

ويهدف الملتقى إلى رفع مستوى الوعي والثقافة المجتمعية بحقوق الطفل الإماراتي وسلامته ورؤية وتطلعات الدولة تجاه قضاياه، بالعمل مع شتى الجهات الحكومية المعنية، التزاماً باستراتيجية المركز المحدّثة وأهداف أجندة القطاع الاجتماعي لإمارة أبوظبي.

 إدارة الملتقى

وتدير جلسات ملتقى «الاستثمار في الطفولة» هذا العام نخبة من الخبراء وذوي الاختصاص، من ممثلي دائرة القضاء بأبوظبي ومركز أبوظبي للصحة العامة وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، بالإضافة إلى ممثلي المركز. ويضم الملتقى أربعة محاور رئيسية، تغطي المواضيع المتعلقة بالقوانين والتشريعات الداعمة للاستثمار في الطفولة، وتحقيق الأهداف على المستويات النفسية والاجتماعية، والرعاية الصحية الشاملة، وبرامج الاستثمار في الطفولة.

الاستثمار الناجح

وستتطرق نقاشات الملتقى إلى ضمان الاستثمار الناجح في الطفل من خلال التعريف بالآثار السلبية للعنف والإيذاء والحد من العنف الأسري، والاحتياجات النفسية والاجتماعية للطفل، والتنشئة الاجتماعية، ودور القوانين والتشريعات الوطنية في حماية الطفل، وخصائص الرعاية الصحية الشاملة في مرحلة الطفولة، وحق الطفل في التمتع بأفضل حالة صحية ممكنة في جميع المراحل، والخدمات الصحية المتاحة للطفل في دولة الإمارات، والبنية التحتية الوطنية لبرامج الاستثمار في الطفولة، وأهم الاستثمارات الحالية في برامج الطفولة، وغيرها.

مناسبة ملهمة

وبتلك المناسبة، قالت سارة شهيل، المدير العام لمركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية – إيواء: «يعد يوم الطفل الإماراتي مناسبة ملهمة لاستقطاب مختلف الكيانات المعنية بتلك الفئة الجوهرية في مجتمعنا. وانطلاقاً من منهجياته الشاملة في الرعاية والتأهيل والتمكين، حرص المركز على مشاركة الخبراء والاختصاصيين على المستويات التشريعية والقضائية والنفسية والاجتماعية والصحية والاستراتيجية، وغيرها، من مختلف الجهات الحكومية الوطنية، ترسيخا للفكر الواعي والقائم على أفضل الممارسات العالمية والأسس العلمية السليمة في المنظومة الإدارية الحكومية».

ترحيب

وأضافت: «يرحب الملتقى بحضور كافة أفراد المجتمع للتعرف على أهم قضايا الطفل الإماراتي وسبل علاجها بما يحافظ على نسيجنا المجتمعي المتلاحم ويواكب أحدث التطورات العالمية. وخلال فعاليات الملتقى، سيعرّف مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية – إيواء بدوره في رعاية وتأهيل وتمكين الطفل وفقاً لاستراتيجيته المحدثة بالتماشي مع صلاحياته الجديدة».

طباعة Email