"أوراكل" تطلق أول مركز بيانات سحابية من الجيل الثاني بالإمارات

أطلقت "أوراكل" العالمية، اليوم الخميس، أول مركز بيانات سحابية لها من الجيل الثاني في دولة الإمارات.

ومع افتتاح المركز الجديد في دبي، يصل عدد المناطق إلى 26 ضمن مجموعة مناطق سحابة "أوراكل" حول العالم ضمن خطتها للوصول إلى 36 منطقة سحابية بحلول يوليو 2021.

وقال عبد الرحمن الذهيبان، نائب الرئيس الأول للتقنية في شركة "أوراكل" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الوسطى والشرقية، خلال مؤتمر صحفي عن بعد، إن منطقة السحابة الجديدة في دبي ستقدم جميع خدمات سحابة "أوراكل"، بما في ذلك قاعدة البيانات الذاتية وتطبيقات الحوسبة السحابية.

وأضاف أن "أوراكل" تعتزم افتتاح مركز بيانات سحابية من الجيل الثاني في إمارة أبوظبي في القريب العاجل ضمن توجه لإنشاء منطقتين على الأقل في كل بلد تعمل فيه تقريباً لمساعدة العملاء على بناء استمرارية عمل حقيقية مع تلبية متطلبات إبقاء البيانات داخل الدولة.

وأضاف أن هناك العديد من الشركات الإماراتية اختارت سحابة "أوراكل" لتعزيز عملية التحول الرقمي ومن بينها موانئ دبي العالمية لتوفير حلول سلسلة التوريد العالمية، والإدارة العامة للجمارك في أبوظبي، وداماك للتطوير العقاري إلى جانب شركة تحالف الإمارات لتقنية المعلومات لتوفير حلول برمجية متقدمة للقطاع الحكومي.

ولفت إلى أن شركة "اتصالات" هي شريك الاتصال لمنطقة سحابة "أوراكل" في دبي.

وأكد الذهيبان، على التزام "أوراكل" بتواجدها في الإمارات لأكثر من ثلاثة عقود، وينعكس هذا الالتزام الطويل في استثماراتها الضخمة لمساعدة الشركات من جميع الأحجام في القطاعين العام والخاص على تحقيق أهدافهم الاستراتيجية مع التحول الرقمي.

وأوضح أن "أوراكل" أنشأت مركزاً رقمياً متطوراً في دبي يركز على تعزيز تبني السحابة في الشركات المتوسطة في الدولة، ويكرس أكثر من 500 متخصص في المبيعات السحابية جهودهم لدعم مبادرات التحول الرقمي للشركات المتوسطة في الإمارات.

وأضاف أنه تماشياً مع استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، أنشأت "أوراكل" أيضاً أول مركز ابتكار من نوعه في دبي لتسريع تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في الدولة. وبدأت "أوراكل" التعاون مع كليات التقنية العليا في الإمارات للمساعدة في تهيئة 1000 طالب للاقتصاد الرقمي من خلال تدريبهم على التقنيات الناشئة بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وإنترنت الأشياء وتعلم الآلة.

مبادرات التحول الرقمي

وأشار إلى أن مساهمة الاقتصاد الرقمي في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بلغت 4.3% في العام 2019، وقد حّدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، هدفاً لمضاعفة هذه المساهمة عبر تعزيز الاستعداد الرقمي للدولة. وستدعم منطقة السحابة من الجيل الثاني في دبي تسريع مبادرات التحول الرقمي لدى المؤسسات والهيئات الحكومية والشركات الكبيرة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، مما سيساهم بدعم الرؤية الاقتصادية للدولة بشكل مباشر".

8 مناطق

وأضاف: "افتتحت أوراكل ثماني مناطق سحابية في العام 2020 وهي تشغل حالياً 26 منطقة على مستوى العالم، 20 منها تجارية وست مناطق حكومية متعدّدة ومخصصة لخدمات الاستخبارات الأمريكية، وهذا أسرع توسع من قبل أي مزود سحابي رئيسي.

وأضاف أن الشركة تمتلك فعلياً منطقتين سحابيتين في كلا من الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية واليابان والهند وأستراليا، أمّا المناطق السحابية القادمة فتشمل منطقة ثانية في كل من المملكة المتحدة والبرازيل والإمارات والسعودية، إضافة إلى مناطق أخرى في دول الاتحاد الأوروبي: إيطاليا والسويد وفرنسا، ومناطق جديدة أيضاً في التشيلي وسنغافورة وجنوب إفريقيا وإسرائيل.

وأشار إلى جائحة كورونا ساهمت في تبني الحلول التقنية بشكل متزايد وأدت إلى تسارع خطط التحول الرقمي لدي الحكومات والمؤسسات الأمر الذي ساهم في زيادة الطلب على مراكز البيانات السحابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات