حظر «تيك توك» تسييس للأعمال

وصفت صحيفة «فاينينشال تايمز» البريطانية القرار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخيراً بحظر «تيك توك» و«وي تشات» الصينيين بأنه تسييس للأعمال التجارية الأمريكية.

ونشرت الصحيفة مقالاً تحليلياً عن قرار الحظر الذي أعلنه ترامب صباح أول من أمس، ويقضي بحظر تحميل «تيك توك»، تطبيق الفيديو الصيني الذي يحظى بشعبية جارفة بين الأمريكيين، وبصفة خاصة الشباب من حديثي السن، إلى جانب منصة «وي تشات» الصينية أيضاً للمراسلة الحرة، على متاجر التطبيقات التابعة لشركتي «أبل» و«جوجل» الأمريكيتين.

وذكر المقال أن قرار الحظر يُمكِن أن يُؤثر سلباً في تجربة مستخدمي «تيك توك» لحين إتمام الصفقة المنتَظَرة التي جرى الإعلان عنها الأسبوع الماضي، والمتمثلة في استحواذ مجموعة «أوراكل» الأمريكية العملاقة للتقنية على حصة أقلية في «تيك توك» وعند إتمام هذه الصفقة، التي جرت بموجب أمر تنفيذي صادر عن ترامب في السادس من أغسطس الماضي، ستصبح «أوراكل» شريكاً مُفضلاً للتطبيق الصيني داخل الولايات المتحدة.

وما زالت الصفقة في انتظار موافقة من جانب البيت الأبيض، مع العلم بأن لاري إليسون، رئيس «أوراكل»، يُعد أحد القليلين جداً إلى حد النُدرة بين كبار الشخصيات في وادي السيليكون الذي يتخذ موقفاً علنياً مؤيداً لسياسات ترامب.

وأضاف المقال إن قرار الحظر يعد مثالاً آخر لما تقوم به إدارة ترامب منذ فترة من تهيئة ساحة غير مستقرة أمام الشركات الراغبة في ممارسة أعمال تجارية داخل الولايات المتحدة.

وأشار إلى تصريح من مصدر مطلع على المفاوضات التي سبقت الصفقة بين «أوراكل» و«تيك توك»، حيث ذكر المصدر أن «محركات الصفقة هي السياسة والجشع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات