اعتقال "المراهق المدبر" لاختراق حسابات مشاهير على تويتر

قالت وزارة العدل الأمريكية أمس الجمعة إن مراهقين وشابا في الثانية والعشرين من عمره وجهت لهم اتهامات فيما يتعلق بعملية اختراق إلكتروني عبر الإنترنت لحسابات بارزة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وشملت عملية الاختراق حساب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وحساب الملياردير بيل غيتس، وكذلك حساب الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك بين حسابات لشخصيات بارزة أخرى.

وأضافت الوزارة في بيان أن اتهامات وجهت إلى البريطاني مايسون شبرد (19 عاما) بتنفيذ الاختراق الإلكتروني والاحتيال عبر الإنترنت وغسل الأموال.

ويواجه نعمة فضلي، (22 عاما) ويقطن في أورلاندو، اتهامات بالمساعدة في تلك الجرائم والتحريض عليها.

ولم تذكر وزارة العدل اسم المتهم الثالث، لكن مكتب المدعي العام لمقاطعة هيلزبارا في تامبا، قال إنه اعتقل جراهام كلارك البالغ من العمر 17 عاما.

وقالت شركة تويتر في بيان إنها تقدر "الإجراءات السريعة التي اتخذتها جهات إنفاذ القانون".

إلى ذلك، أعلنت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن السلطات الأمريكية ألقت القبض على شاب (17 عاما) في فلوريدا، متهمة إياه بأنه "العقل المدبر" لعملية اختراق ضخمة لحسابات شهيرة على تويتر، وخداع حقق له أكثر من 100 ألف دولار في غضون ساعات.

وقال أندرو وارن، مدعي هيلزبره في مؤتمر صحفي من فلوريدا أمس الجمعة، حيث تم اعتقال المشتبه به إنه "لم ليس شابا عاديا وهو يبلغ من العمر 17 عاما"، مضيفا أن الهجوم كان "هجوما معقدا للغاية".

وقال وارن إن المتهم الأساسي (17 عاما) يواجه 30 تهمة جنائية، بما في ذلك الاحتيال المنظم وسرقة هويات وقرصنة. ويمكن أن يتم اتهامه في فلوريدا كشخص بالغ في بعض الجرائم المالية.

كلمات دالة:
  • تويتر،
  • وزارة العدل،
  • اختراق إلكتروني ،
  • الإنترنت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات