قشور الجمبري بدل البلاستيك

صورة

طورت فتاة أسترالية من قشور الجمبري، بديلاً للبلاستيك، قابلاً للتحلل والتحول لسماد.

أنجلينا آرورا البالغة 17 عاماً، استخدمت قشور الجمبري لابتكار بلاستيك، يمكن أن يتحلل في المكبات في غضون 33 يوماً.

ابتكارها أكسبها جوائز، وأفادت الفتاة أنها تناقش مع المتاجر الكبرى استخدام منتجاتها، حيث انتهت أخيراً من إنتاج نموذج أولي، سيكون جاهزاً لتصنيع البلاستيك وتوزيعه تجارياً.

وعلى عكس المواد القابلة للتحلل، قالت إن ابتكارها غير مرتفع التكلفة، ويمكن وضعه في استخدامات متنوعة، في كل أنواع التغليف والتعبئة، لأنه شفاف ومرن ومعمر، وغير قابل للذوبان. ويمكن استخدامه أيضاً كغطاء زراعي، لأنه يطلق النيتروجين في التربة.

قامت بتطوير المنتج بمزج عنصر من قشور الجمبري، مع بروتين من نسيج العنكبوت، لإيجاد بلاستيك يتحلل أسرع بنسبة 1.5 مليون مرة من البلاستيك التقليدي.

الفتاة، وهي طالبة طب، تختبر المنتج لرؤية ما إذا كان من الممكن استخدامه في التغليف الطبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات