جلد من وحي «النودلز»

صورة

توصل عالمان صينيان من جامعة شيكاغو إلى تحضير وصفة أنسجة صناعية من النودلز تشبه إلى حدّ بعيد الجلد والأنسجة البيولوجية أكثر من أي تقنية موجودة حالياً.

وتبين للعالم ين فانغ أن حبيبات النشاء الشائعة قد تشكل المكوّن المفقود في التركيبة التي تقلّد خصائص الأنسجة، الأمر الذي قد يغير جذرياً طريقة تصنيع المواد المشابهة للأنسجة.

ويسمح هذا الإنجاز العلمي للأنسجة الصناعية أن تتمدد في عدد من الاتجاهات كما أن تشفى ذاتياً وتدافع عن نفسها عبر إعادة تنظيم تركيباتها الداخلية على غرار ما يقوم به الجلد الطبيعي للبشر. وتبين للعالمين عبر تجاربهما على النودلز أن تركيبتها الداخلية تتضمن شبكة غلوتين مرصعة بحبيبات النشاء، لدرجة أنها بدت كنسيج بيولوجي فعلي حسب قولهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات