شاشة ثنائية

صورة

ابتكر علماء في أستراليا شاشة نانوية رقيقة يُعتقد أنها ستشكل مستقبل الهواتف الذكية. الشاشة التي تعمل باللمس تتسم بالمرونة الفائقة كما أنها قابلة للطباعة.

قام بتطويرها باحثون في المعهد الملكي للتكنولوجيا في ملبورن، وجامعة نيو ساوث ويلز وجامعة موناش.

ويقال إنها مصنوعة من مادة أرق 100 مرة من المواد التي يعمل بها حالياً.

وفي العادة يجري تصنيع شاشات اللمس في الهواتف المحمولة من مادة شفافة تدعى «أكسيد الانديوم المخفف بالقصدير»، وهي مادة موصلة للغاية.

وما قام به الباحثون هو تقليص تلك المادة من ثلاثية إلى ثنائية الأبعاد باستخدام كيمياء المعادن السائلة.

تلك الصفائح النانوية تملك خصائص ميكانيكية وبصرية جديدة.

قال معد الدراسة، توربن داينيكي، من المعهد الملكي للتكنولوجيا، إن الشاشة الجديدة إلى جانب كونها مرنة بالكامل هي أرخص ثمناً، كما أنها تحفظ حياة البطارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات