روبوت «مشاعر الرواد»

«سايمون2» روبوت يعمل مع روّاد الفضاء في محطة الفضاء الدولية مستخدماً تحليل النغمة لرصد المشاعر أثناء المحادثة. وقام فريق باحثين في شركة «آي بي إم» بإضافة هذه المهارة إلى مجموعة قدرات «واطسون»، مستخدمين تحليل النغمة لفهم كيفية تحدث «سايمون» مع رواد الفضاء.

بعد تحديث البرمجيات، تضمن الروبوت المزيد من الميكروفونات الحساسة ونظام تحديد اتجاه متطور. ومع أن «سايمون» يستوعب التواصل اللفظي، إلا أنه لا يحلل تعابير الوجه أو الإشارات السمعية، ولا يسترق السمع على الأحاديث، بحيث يملك رواد الفضاء القدرة على التحكم بتحديد وقت عمل محلل النغمة بما يمكّنهم من الحفاظ على الخصوصية. يوجد زرّان على الروبوت أحدهم للتشغيل والآخر للإطفاء، وحين يكون «سايمون» في وضعية «الخارج عن الخدمة»، فإنه يغلق عينيه و«ينام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات