لماذا هدد يوتيوب هؤلاء المستخدمين بالحظر!

رد موقع يوتيوب اليوم الأربعاء على الانتقادات التي تعرض لها بسبب تحرش المستخدمين على الموقع الإلكتروني بتحديث سياساته، وفرض حظر على التهديدات الضمنية والإهانات البغيضة.

وأوضح يوتيوب أنه كان يحظر دائما المحتوى الذي يتضمن تهديد شخص ما بشكل واضح، أو الذي يشجع أشخاصا على التحرش بشخص آخر، لكنه سيضيف الآن التهديدات الضمنية واللغة المهينة إلى معاييره السابقة.

وقال الموقع الذي تمتلكه شركة جوجل إن هذا يشمل المحتوى الذي يحرض على العنف ضد شخص أو اللغة التي توحي أن العنف يمكن أن يقع.

وقال مات هالبرين، نائب رئيس يوتيوب في منشور: "لا ينبغي أن يتعرض أي شخص للتحرش الذي يوحي بالعنف.. وبدون تهديد أي شخص، هناك لغة مهينة تتجاوز الحدود".

وأضاف هالبرين أن السياسة الجديدة تحظر المحتوى الذي يهين شخصا بشكل بغيض بناء على أمور مثل العرق والنوع والميل الجنسي.

كلمات دالة:
  • يوتيوب،
  • يوتيوبر،
  • جوجل،
  • شركة جوجل الأمريكية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات