جبيرة صمغية قابلة للتنفس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

«كاست 21» نوع جديد من جبائر يعتقد أنها تشكل بديلاً أفضل بكثير من قوالب الجص التقليدية المستخدمة منذ عقود في إصلاح كسور الجسم مع ما تسببه من إزعاج وحكة كونها ليست مقاومة للمياه تماماً.

وقدمت شركة «كاست 21» في شيكاغو حلاً أكثر أناقةً على شكل تصميم يشبه الكمّ ويناسب مختلف أحجام الأيدي والأذرع، نظراً لأنه يتخذ شكلها ما إن تتم تعبئته بمادة الهلام المرخصة التي تجف مع الوقت. ويمكن للأطباء اختيار مقاس الكمّ بحيث يناسب البالغين والأطفال قبل ملئه بمادة صمغية تتحول إلى لينة بعد فترة، بحيث يتمكن الطبيب من قولبتها لتحتضن الطرف المتضرر تماماً وتمنحه الدعم المطلوب كي يشفى.

ويمكن للمرضى الاختيار بين ألوان المادة الهلامية حسبما يرغبون، وحتى تنسيق التشكيلات وفق تدرجات لونية معينة. وتكتسب المادة الصمغية صلابةً تبعاً لتفاعل الحرارة الخارجية وتوفر درجة حرارة مهدئة للطرف المتضرر، بينما تتخذ الجبيرة شكلها المتقاطع بحيث تبقى قابلةً للتنفس فيما تشكل هيكلاً متيناً داعماً لحين شفاء الطرف المكسور. كما أنها مضادة للمياه تماماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات