إبداع

انفصل البشر عن الطبيعة في العقود الأخيرة، لكن افتتانهم بمخلوقاتها لا يزال مصدراً ملهماً لابتكارات كثيرة تخدم احتياجاتهم ورغباتهم، وقد تعلموا من النمل والعناكب وسائل جديدة للعوم، تمكنهم من تصنيع سفن لا يمكن إغراقها، وصنعوا من أجنحة الفراشات زجاجاً فائق الشفافية، وإذا كان الإبداع يتطلب التفكير خارج الصندوق أحياناً، فقد ابتدعوا روبوتات غريبة تتجمع ذاتياً وتغير شكلها حسب الحاجة، وشرائط لاصقة تستمد من فن «تشكيل الورق»، فضلاً عن مؤسسات لتدوير البلاستيك بحس اجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات