البث التلفزيوني والرعاية الصحية يتقدمان استخدامات الجيل الخامس

6667

نجحت الصين خلال احتفالات العيد الوطني لجمهورية الصين الشعبية في الأول من أكتوبر الجاري في بث محتوى الاحتفالات باستخدام تقنية الجيل الخامس «بلس» (5G+) في البث التلفزيوني المباشر عالي الدقة (بدقة 4K) بدلاً من البث الفضائي.

وتبلغ تكلفة استخدام عربات البث التلفزيوني التقليدي لنقل الأحداث مباشرةً، أكثر من عشرة ملايين دولار للعربة الواحدة، أما عند استخدام تقنية الجيل الخامس فلن يلزم سوى حقيبة ظهر قليلة التكلفة بالإضافة إلى تكلفة نقل البيانات عبر شبكة الهاتف المحمول. وتحتوي الحقيبة على أجهزة العميل الطرفية من هواوي التي يمكنها تحويل إشارة الجيل الخامس إلى إشارة «واي فاي».

وتقتصر حركة الكاميرا في البث الفضائي على المساحة التي تتيحها كابلات التوصيل، عدا عن الحاجة إلى صحن كبير للبث المباشر إلى القمر الصناعي في الفضاء ومن ثم عودة الإشارة إلى استوديو التلفزيون بالنسبة للبث الفضائي التقليدي، وهذا أمر مكلف للغاية ويستغرق وقتاً طويلاً. في حين توفر حقيبة الجيل الخامس حركة أكثر مرونة في كافة الاتجاهات كما تنتقل الإشارة بتقنية الجيل الخامس بفضل ميزة الكمون المنخفض بمعدل أعلى من البث الفضائي التقليدي.الرعاية الطبية يتيح النطاق الترددي العالي والكمون المنخفض لشبكة الجيل الخامس اليوم إمكانية تقديم الاستشارات الطبية، والإسعافات الأولية، وإرشادات العمليات الجراحية، وحتى العمليات الجراحية عن بُعد. ويمكن أن توفر تقنية الجيل الخامس «بلس» الرعاية الطبية في أي مكان، بما فيها الاستشارة عن بُعد، والتوجيه عن بُعد، وإرشادات العمليات الجراحية عن بُعد، والعمليات الجراحية عن بُعد.

وفي مايو الماضي استخدمت الجيل الخامس في توفير الإسعافات الأولية عن بُعد لمريض عانى من أزمة قلبية في غضون 103 دقائق. وقد ألهمت هذه الحادثة لجنة الصحة المحلية في بكين فبدأت مشروعاً لاستخدام شبكة الجيل الخامس في تقديم الرعاية الطبية ونظام الإسعافات الأولية عن بُعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات