تطور الأحداث في عالم التكنولوجيا

لم نعد في هذا الزمن نرضى بالقليل في عالم التكنولوجيا، فقد بات الذهاب ميلاً تقنياً آخر مجرّد مسلّمة أخرى فرضتها طبيعة تطور الأحداث، وباتت تطرح مساحات أوسع ومفردات أكثر تدل على قابلية مستدامة للتطور.

كما أن الاختراعات الذكية الحالية لم تعد شيئاً غير اعتيادي، واليوم لا بدّ من البحث أعمق نحو ابتكارات تحفظ عدم إنهاك الموارد الطبيعية أو ما تبقى منها فصارت أمثلة الاستدامة والرسكلة (إعادة التدوير) أكثر شيوعاً، كما في ألعاب الأطفال التي ترافقهم من عمر مبكر أعواماً وتخلو من البلاستيك لحماية الطبيعة، والمطاعم المصممة من مواد معاد تدويرها أو قابلة لإعادة التدوير، ودراجات تعتمد في صناعاتها على كبسولات قهوة. وتأتي أيضاً اختراعات كجهاز منع الإزعاج الذكي، وتطبيق يوفر ملابس بمقاسات دقيقة، وروبوت يطمئن المزارعين، وخارطة تضيء ليلاً، ونظارات تمنع التعرف على ملامح الوجوه، لتواكب عالم اليوم المتسارع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات