عالم ذكي

حين يكون الإنسان في قلب عملية التطور التكنولوجي مختلف الأوجه لا يُعد الذكاء مصدر خوف وإن كان مصطنعاً، فالدراجات التي تراعي أصحاب الهمم وسماعات الأذن الصديقة للأطفال وعدة السفر المتوائمة مع الطبيعة والدرون الدبابة، التي تغزو كل الأسطح والغيتار العصي إلا على الموسيقى وساعة اليد الذكية، والسروال الخيزراني المتنفس ومنقي الهواء العامل بتطبيق هاتفي، كلها ليست إلا ابتكارات تصب في صالح تقدم الإنسانية وخيرها المستدام.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات