مناحل مستدامة

طوّرت شركة فرنسية ناشئة مستعمرات نحل جديدة ومستدامة، وذلك للقضاء على العث القاتل للمناحل ولأجل الحفاظ على سلامة سرب النحل العامل. خلال العام الماضي رُصد سوس الفاروا كأحد الجناة الرئيسيين في انهيار مستعمرات النحل بسويسرا، وهو طفيل يغزو خلايا النحل، بحيث يصعب استئصاله. لتطوّر شركة «بي-لايف» الفرنسية أخيراً خلايا نحل سُميت «كوكون»، وهي تستفيد من حقيقة أن النحل يمكن أن يتحمّل درجات حرارة أعلى بكثير من العث. وتستخدم الخلية الجديدة لوحة شمسية كنظام تسخين لرفع الحرارة الداخلية للخلية بشكل تدريجي وصولاً إلى 42 درجة مئوية، وهي درجة كفيلة لقتل العث دون الإضرار بالنحل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات