"أبل" تعمل على إصلاح عيب اكتشفه طفل في عمر 14 سنة

قدمت شركة أبل العملاقة الأمريكية للتكنولوجيا اعتذارا بسبب عيب كبير في أجهزة أيفون يسمح للمتصلين بالوصول إلى الميكروفون والكاميرا الأمامية لجهاز أيفون الخاص بمتلقي المكالمة قبل أن يرد على الهاتف.

واكتشف الطفل جرانت طومسون (14 عاما) في ولاية أريزونا، هذا العيب الذي يستطيع أن يحول أجهزة أيفون إلى أجهزة تنصت باستخدام برنامج "فيس تايم" الخاص بأبل للمحادثات الصوتية والمصورة.

وقالت أبل في بيان: "نحن نعتذر بشدة لعملائنا الذين تضرروا، وكل من يتخوف بشأن هذه المسألة الأمنية. ونقدر صبر الجميع ونحن ننتهي من هذه العملية"، مضيفة أنه من المقرر أن يتم طرح إصلاح هذا العيب الأسبوع المقبل.

وأضافت أبل: "نشكر أسرة طومسون للإبلاغ عن العيب".

وتتعرض الشركة لاتهامات بعدم التجاوب بشكل سريع للعيب ولمحاولة أسرة طومسون لإخطارها بذلك.

وقالت أبل إنها تعاملت "بشكل سريع" وأنها "ملتزمة بتحسين العملية التي من خلالها نستقبل ونصعد تلك التقارير من أجل أن تصل للأفراد المناسبين بأسرع وقت ممكن".

وجاءت فضيحة "فيس تايم" بعدما أعلنت أبل الثلاثاء تراجعا في الأرباح والإيرادات في الربع الثاني ما يعكس تباطؤا في مبيعات أيفون في الصين.

وكان الطالب الأمريكي غرانت طومسون، اكتشف هذا العيب في التاسع عشر من شهر يناير الفائت، وقال: "أردت فقط أن أتواصل مع أصدقائي عبر ميزة الاتصال المصوّر لأسالهم إن كانوا يريدون أن يشاركوني اللعب في لعبة فورتنايت".

ويشار إلى أن طومسون فتى يبلغ من العمر 14 عاماً، ويعيش في منطقة توكسون بولاية أريزونا الأمريكية، وهو لاعب كرة سلة في منطقته التي سجّل فيها حضوراً كمتطوع في الكثير من الخدمات الاجتماعية.

ويضيف الفتى طومسون: "اتصلت بصديقي الأولى ناثان، ولم أتمكن من التواصل معه، فقمت بإضافة صديقة آخر لي، هو دييغو، والثاني الذي أضفته أجبر صديقي ناثان على الانضمان إلى المكالمة على الفور دون إذنه، أو بدون النقر على زر القبول".

وأعرب الفتى عن أمله بأن يتلقى جزاء اكتشافه الخلل الذي ينتهك الخصوصية مكافأة من شركة أبل التي تتخذ من مدينة كوبيرتينو بولاية كاليفورنيا مقرا لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات