«لب الورق» لنفايات أقل

ابتكر خريج أكاديمية أيندهوفن للتصميم، بير هولثيوس، طابعة ثلاثية الأبعاد تستخدم «لب الورق» القابل للتدوير، كطريقة للحد من كمية نفايات البلاستيك عبر الطابعة ثلاثية الأبعاد. وينقل موقع إخباري عن هولثيوس قوله إن المواد المستدامة بالطابعة ثلاثية الأبعاد نادرة للغاية، وهناك الكثير من الهدر في تلك الصناعة، حيث يجري التخلص من معظم القوالب لاحقاً. وتكمن أهمية استخدام الورق بدلاً من خيوط البلاستيك في إمكانية تفكيك النماذج بالماء وإعادة تدوير اللب في مشروع آخر.

وقال هولثيوس إن التركيب الليفي الورقي ببنية قوية، لكنه يلجأ إلى استخدام الورنيش لجعل المنتجات تدوم لفترة أطول. وقد استخدم الطابعة لصنع مصابيح وأشكال وأحجام مختلفة من الأوعية. الطابعة مناسبة للمطبوعات الكبيرة بسبب سرعتها ورخصها، ويأمل أن تصبح في متناول أطفال المدارس لتدوير أوراقهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات