عالم ذكي

في خضم أخبار الفساد المستشري والجرائم متعددة الأسباب والعنف الأعمى والتوتر السياسي الذي تغرق فيه الأمم على مستوى العالم، قلما تحظى الاختراعات العلمية والاكتشافات الثورية بالاهتمام الواجب، لكن التيار يسير بقوة هائلة قد تكتسح على غفلةٍ من الغافلين.

بدءاً باختراعات الثورة العلمية وإمكانية تقصي الأوبئة باستخدام شريط ورقي، مروراً بطائرات موجهة تعمد لإنقاذ العالقين في الأماكن المرتفعة، ومرافقة السائرين على الطرقات المعتمة، ناهيك عن شاشات ترصد ذاكرة الماضي، وأقلام تكتب في الفضاء وتحت الماء، وصولاً إلى إصبع يقرأ للمكفوفين، ومنبه يبعث على النعاس والنوم، ومنحنيات هندسية تساعد على الاسترخاء، لذلك لا بدّ أن يشعر العاقل بأن التهاءه بالفوضى والحروب يغرقه في جهنم تقصيه عن نعيم التطور البشري والارتقاء بالإنسان والإنسانية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات