تعليم التكنولوجيا بـ «الليغو»

تؤمن شركة «كانو» بتعليم الأولاد تقنيات التكنولوجيا عبر تجميع المكونات وتفكيكها على طريقة الليغو بمواجهة ثقافة الدعاية والصناديق المقفلة سواء كانت حواسيب شخصية أو أجهزة لوحية.

وتطالب كل من صناديق «كانو» المستخدم ببناء الجهاز ثم تقوم بتعليمه كيفية تشفيره قبل الاحتفاء بالمنتج النهائي، سواء كان لعبة أو تحفة فنية أو آلة موسيقية، وذلك من خلال موقع الشركة على الإنترنت.

ويرمي كل من جوانب تصميم الأدوات في الشركة إلى تعزيز ونشر الوعي بدءاً بالأكياس البلاستيكية الشفافة غالباً، وصولاً إلى المكونات المشفرة حسب اللون، حيث الأزرق للصوت والأحمر لطاقة التشغيل والأخضر للاتصال المعلوماتي والأصفر للصور المرئية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات