روبوت ياباني يثبت نجاعته في قتل فيروس كورونا

قال باحثون يابانيون إنهم تأكدوا من فاعلية روبوت طوروه يمكنه أن يقتل فيروس كورونا باستخدام أشعة فوق بنفسجية قوية.

وكانت شركة في حي إيتاباشي في طوكيو قد طورت الروبوت بالتعاون مع مكتب البلدية ومستشفى جامعة نيهون في حي إيتاباشي.

ويتضمن الروبوت ثمانية مصابيح تطلق أشعة فوق بنفسجية قوية على الجدران والأرضيات التي يُحتمل تلوثها بالفيروس أثناء سيره بشكل مستقل.

وفي حديث مع الصحفيين أول أمس الثلاثاء، قالت الباحثة أيدا يوكو إن اختبارات الجدوى أظهرت أن الروبوت يمكنه أن يقلل من الفيروس إلى مستوى لا يمكن رصده.

وقال مسؤول في الشركة المصنعة إنه يجب تشغيل الروبوت عن بعد عندما لا يكون هناك أحد حوله، كما هو الحال أثناء الليل، لأن الأشعة فوق البنفسجية ضارة بالبشر.

وقال المسؤول إن الروبوت مفيد في المنشآت التي يزورها عدد كبير من الأشخاص.

ويقول الباحثون إنهم يهدفون الآن لجعل الروبوت يحفظ هياكل المباني حتى يتمكن من العمل بشكل مستقل، مؤكدين أن الربوت قيد الاستخدام بالفعل في مستشفى جامعة نيهون في حي إيتاباشي، كما قررت بعض مراكز التسوّق ومنشآت أخرى استخدامه، وفق موقع (اليابان بالعربي).

كلمات دالة:
  • روبوت،
  • أشعة فوق بنفسجية ،
  • إيتاباشي ،
  • أيدا يوكو ،
  • نيهون
طباعة Email
تعليقات

تعليقات