00
إكسبو 2020 دبي اليوم

آيسر تتوقع نمو الطلب على الحواسيب في زمن "كورونا"

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت جومانا كرم، رئيس وحدة المنتجات والتسويق لشركة آيسر في الشرق الأوسط أن تنعكس تأثيرات "كورونا" نمواً إيجابياً في سوق الحواسيب المحمولة في الإمارات والمنطقة عموماً هذا العام، مشيرة إلى أن الشركة حققت نموا يبلغ 20% في عائداتها من مبيعات الحواسيب في شهر يناير في الإمارات، وذلك وفقاً لبيانات "جيه إف كيه".

وأوضحت كرم في تصريحات خاصة لـ"البيان الاقتصادي": "لا شك انتشار الفيروس ألقى بظلاله على الأسواق أجمع وحياة جميع الناس بدون استثناء. أولادنا في البيوت، لا اجتماعات لا رحلات سفر، مرافق الترفيه مغلقة، والجميع مدعوون للمحافظة على النظافة والحد من الاختلاط والتجمعات دعوات للتعلم من المنزل عن بعد والعمل عن بعد أيضا مع اجتماعات في العالم الافتراضي. كل هذه الإجراءات التي تحد الكثير من الحركة في الظاهر، خلقت الكثير من الفرص لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات. فالإنسان بحاجة لحاسوب للعمل من المنزل، والتلميذ بحاجة لحاسوب للتعلم عن بعد، والعائلة بحاجة لشاشة أو جهاز عرض للتسلية بغياب السينما. اليوم أكثر من قبل يسخر الإنسان التكنولوجيا لمنفعته".
زحزا نتائج الشركة قالت كرم: لقد شهدنا تحسنا ملحوظا لسوق الحواسيب في بداية هذا العام مقارنة بالأشهر الأخيرة من سنة 2019. ولكن النتائج لا زالت أضعف من تلك التي سجلت في مثل هذا الوقت من السنة الماضية ب -7% حسب الأرقام التي تصلنا من شركة "جيه إف كيه" . هناك بعض الاستثناءات كمبيعات الحواسيب المحمولة الرفيعة والحواسيب المحمولة المتحولة وحواسيب الألعاب المحمولة والمكتبية التي تشهد نموا إيجابيا كل شهر".

وأشارت كرم إلى أنه في الوقت الراهن هناك ما يكفي من الأجهزة في الأسواق لتؤمن حاجة المستهلك لحين وصول الشحنات التي في الترانزيت. وهناك ما يكفي من الطلبات في المعامل قيد التصنيع للحؤول دون انقطاع سلاسل التوريد، مشيرة إلى أن الإجراءات الحكومية في الدولة والمنطقة تسمح بتنقل البضائع واستلامها.
وأضافت: "نعم إنه وقت عصيب عل الصعيد الإنساني. وهناك الكثير من التحديات. ولكنه الوقت الأمثل لإظهار كيف تساعد التكنولوجيا الإنسان في تخطي الصعاب. إنه الوقت الأمثل للدفع بالمبيعات عبر الإنترنت، بإدراج جميع الأجهزة على قائمة المبيع في صفحة الشركة أو البائع على الإنترنت. ونتضامن مع جميع شركائنا ومحبينا في هذا الوقت العصيب ونشكر حكومات بلداننا على جميع الخطوات المتخذة لحماية شعوبها".

 

طباعة Email