قضية هواتف آيفون القديمة تلزم آبل بدفع 500 مليون دولار

تواجه شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة آبل احتمال دفع غرامة تصل إلى 500 مليون دولار لتسوية الدعوى القضائية المقامة ضدها بتهمة تعمد إبطاء الإصدارات الأقدم من هاتفها المحمول آيفون.

وبحسب وثيقة في محكمة سان خوسيه الجزئية بولاية كاليفورنيا الأمريكية، فإن التسوية المقترحة تلزم آبل بدفع تعويض لأصحاب بعض الطرز القديمة من الهاتف الذكي آيفون بمعدل يصل إلى 25 دولار عن كل هاتف.

ومازالت هذه التسوية الأولية تحتاج إلى موافقة القاضي الذي ينظر الدعوى.

ورغم موافقة آبل على تسوية لا تقل قيمتها عن 310 ملايين دولار فإنها تصر على الأتفاق لا يعني أعترافا بارتكابها خطأ في هذه القضية.

وستنهي هذه التسوية معركة بدأت عام 2017 عندما لاحظ بعض العملاء أن هواتفهم التي تعمل ببطاريات أقدم نسبيا، أصبحت أبطأ بعد تحديث نظام التشغيل فيها.

وذكرت الشركة من ناحيتها أن أقصى أداء لمعالج آيفون يتراجع في الطرز ذات البطاريات الأقدم، وهو ما جعل بعض العملاء يعتقدون أنهم يحتاجون إلى تغيير بطاريات أجهزتهم من أجل استعادة الأداء القوي للمعالج.

من ناحيتها قالت آبل إنها منعت الإغلاق المفاجئ للهواتف عندما لا تكون الطاقة الموجودة في البطارية كافية لتشغيل الجهاز.

وبعد ذلك خفضت آبل سعر تغيير بطاريات الهواتف القديمة وأصدرت معلومات لعملائها بشأن التعامل مع هذه المشكلة.

وتتعلق المشكلة بشكل أساسي بهواتف آيفون6 وآيفون6 إس وآيفون7. 

كلمات دالة:
  • آبل ،
  • هاتف ذكي ،
  • محاكمة،
  • تسوية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات