شاهد.. ماذا يحدث عند "ضرب" الآيفون في الخلاط

لصناعة هاتف آيفون S4، الذي تم إصداره في العام 2011، يجب استخراج ما يصل إلى 15 كجم من المواد الخام. هذا ما كشفته دراسة أجراها الجيولوجيون في جامعة بليموث.

والمواد تحتوي على معادن ثمينة ونادرة توجد في بلدان تعيش صراعات، لكن ماهي العلاقة بين الجيولوجيين و آيفون S4؟

إنها المعادن الموجودة في الهاتف الذكي.

ولمعرفة بالضبط ما هي المعادن التي تشكل الهاتف الذكي، وخاصة ما يسمى بالمعادن النادرة، أمضى باحثون في جامعة بليموث بالمملكة المتحدة وقتا طويلا في مراقبة الخلاط، بحسب موقع (futurasciences) الفرنسي.

القائمان بهذه التجربة، وهما الدكتوران أرجان ديكسترا وكولن ويلكينز، يرغبان في معرفة تأثير الاعتماد المتزايد في صناعة الأجهزة عالية التقنية على الموارد المعدنية الطبيعية لعالمنا.

اختار الدكتوران هاتف آيفون S4 لطحنه بالخلاط  كونه صدر العام 2011 ومنذ ذلك الحين شهد العالم 10 إصدارات جديدة من هاتف آيفون، وبحجم أكبر.

وبعد تحويل الهاتف إلى مسحوق انتزع الباحثان المواد البلاستيكية، عن طريق مزجها بأكسدة قوية (بيروكسيد الصوديوم)، ليدخل باقي المسحوق في فرن عند درجة حرارة 500 درجة مئوية، قم يتم مزج المادة المنصهرة بحمض ويتم تحليلها بمطياف الكتلة.

في النهاية، وجدا أن هاتف آيفون S4 يتكون من المواد الخام التالية: 33 غراما من الحديد، 13 غراما من السيليكون، 7 غرامات من الكروم، كما يحتوي على 90 ملليغراما من الفضة و36 ملليغراما من الذهب.

ويحتوي هاتف آيفون كذلك على مواد متوافرة، تتمثل في 900 ملليغرام من التنغستن، و 70 ملليغراما من الكوبالت والموليبدينوم.

وقد ركز الباحثان على المواد النادرة في العالم التي يحتويها آيفون S4 فوجدا التالي: 160 مليجراما من النيوديميوم و30 ملليغراما من البراسيوديميوم.

ومن حيث التركيز، يبدو أن آيفون S4 يحتوي على 100 مرة من الذهب أو 10 أضعاف التنغستن أكثر من الموارد المعدنية الأخرى.

ووفقًا للجيولوجيين، فإنه لصناعة هاتف واحد فقط يستخرج ما بين 10 و 15 كجم من الخامات. ويشمل هذا الرقم 7 كجم من خام الذهب عالي الجودة، و1 كجم من النحاس، و750 غراماً من خام التنغستن و200 غرام من خام النيكل.

كل هذا بالنسبة لهاتف ذكي صنع منذ ثماني سنوات وهو صغير مقارنةً بالموديلات الحالية التي تتميز بكبر حجمعا وبالتالي أستهلاك أكثر للمواد الخام في صنعها.

الشاغل الرئيسي للباحثين هو أن بعض المعادن مثل التنجستن والكوبالت غالبا ما تأتي من بلدان أفريقية غير مستقرة.

وفقًا للباحثين، يتم كل عام تصنيع 1.4 مليار هاتف محمول، وكل علامة تجارية تطلق نسختين من هواتفها الذكية الرائدة سنويًا، وهذا ما تقوم به شركة "أبل" بوجه خاص، التي يحمل إصدارها الثاني من كل طراز الحرف S.

هذه العروض التسويقية الوفيرة تعني أن المستخدمين يجددون هواتفهم المحمولة بشكل منتظم للغاية. ومع ذلك، يلاحظ الباحثوان أن المستهلكين أو المستخدمين يصبحون أكثر مسؤولية ووعياً، ويهتمون بأخلاقيات المنتج عندما يعرفون نتيجة بحثهما، مضفين أنه لتبرير عدم العمل على استنفاد المواد الطبيعية تعمل العلامات التجارية الكبرى على زيادة معدلات إعادة التدوير الخاصة بها، ما سيؤدي في النهاية إلى التخفيف من آثار استخراج المعادن.

ما يجب تذكره:

1- أثناء تصنيع هاتف آيفون S4 تم استخراج من 10 إلى 15 كجم من الخامات.

2 - يجلب كثير من التربة النادرة من بلدان تعيش نزاعات.

3- يتم إنتاج 1.4 مليار هاتف محمول كل عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات