أول هاتف ذكي قابل للطي كورقة في العالم

الشاشة الخارجية للهاتف النقال

يعتبر هاتف رويول فليكس باي أول هاتف ذكي قابل للطي مثل الورقة في العالم، وهو نوع من الهواتف الذكية الذي تركض غالبية الشركات لتطويره لتكون الأولى عالمياً في تطوير تلك التقنية.

وتأسست شركة رويول منذ 5 سنوات من أجل تحقيق هذا الهدف، تطوير وعرض هواتف يمكن طيها مثل الورق. وواجهت الشركة تهديداً من منافستها سامسونغ في تطوير هذا النوع من الأجهزة الذكية، وسارعت شركة رويول بتطوير هاتفها فليكس باي، وفاجأت العالم بطرحه قبل أي شركة أخرى.

الهاتف الذكي الجديد مجهز بأحدث التقنيات، لكن موقع «ذا فريج» يقول، إن بعضاً من تلك البرمجيات قد لا تعمل. ولا يلوم الموقع شركة رويول في ذلك لكن الشكل الخارجي عبارة عن هاتف بطول 7.8 بوصات يشبه اللوح الإلكتروني الذي يعمل بنظام أندرويد، ويمكنه أن يعمل بشكل مزدوج، أي لوح إلكتروني وهاتف ذكي في نفس الوقت. طموحات الشركة كبيرة جداً في تطوير الهاتف.

حيث تجعله يحمل رقاقتين وتحاول توفير نظام كشف أوتوماتيكي يعرض المحتوى على النصف المطوي من الشاشة التي تواجهك في أي وقت خلال الاستخدام. أحد الوجهين هو الرئيس، ويعرض محتواه على اللوح الإلكتروني عند فتح الجهاز، أي من الجهة الأخرى.

وتبلغ دقة شاشة العرض 1920x 1440، وتتناقص الدقة إلى أقل من نصف هذه الدرجة من الوضوح عندما يكون الجهاز يعمل كهاتف نقال، بفعل الشاشة السائلة القابلة للطي ودرجة الوضوح 308 بكسل كافية جداً لكي تظهر الصور واضحة على الشاشة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات