1.6 تريليون دولار سوق التقنيات الاستهلاكية 2019

معرض «لاس فيجاس» نافذة مستقبلية لقطاع التقنية

تنطلق الثلاثاء المقبل فعاليات معرض إلكترونيات المستهلك CES 2019 في مدينة لاس فيجاس بولاية نيفادا الأميركية، الذي يعتبر أكبر تجمع لقطاع التقنيات الاستهلاكية في العالم.

وذلك بمشاركة أكثر من 4500 من كبرى شركات التقنية في العالم وتوافد أكثر من 180 ألف نسمة من 150 دولة، للاطلاع على أحدث المبتكرات والمنتجات التقنية والذكية الحديثة التي ستجد طريقها تباعاً إلى أسواق العالم خلال هذا العام.

ويوفر هذا المعرض الذي يمتد لثلاثة أيام على مساحة عرض تمتد لأكثر من 3.2 ملايين قدم مربع ويعود تاريخه لعام 1967 نافذة فريدة إلى مستقبل التقنيات الذي سيتحول إلى واقع في غضون فترة قصيرة، من خلال الإعلان عن أحدث اتجاهات التقنية والمنتجات التي ستدخل الأسواق العالمية.

ويرسم خارطة التنافس على سوق التقنيات الاستهلاكية في العالم الذي سيسجل حوالي 1.587 تريليون دولار بنهاية 2019 بحسب شركة «زايون» للأبحاث.

وفيما يلي أبرز ستة توجهات تقنية المتوقع طرحها خلال هذا المعرض:

أجهزة التلفاز

يتوقع أن يتم عرض أجهزة تلفاز أكبر وأكثر قابلية للدوران وأكثر وضوحاً وأكثر إشراقاً وذلك بفضل التطورات في تقنية MicroLED و OLED. وشهد العام الماضي طرح تلفزيون «سامسونج» التلفزيوني الضخم بحجم 146 بوصة، في حين كشفت «إل جي» مجموعة OLED القابلة للطوي مقاس 65 بوصة. ويتوقع هذا العام تكرار هذه الموضوعات حيث إن الشركتين تتنافسان بشدة في هذا السوق.

المنازل الذكية

يتوقع طرح الكثير من المساعدات والمقابس الذكية، والمفاتيح الكهربائية، والمكانس الروبوتية مع تركيز أكبر على دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي وطرح حلول لجعل جميع هذه الأجهزة تعمل معًا، مع التأكيد على خصوصية وأمن تلك الأجهزة المنزلية الذكية، حيث يتوقع الشركات المصنعّة التأكيد على أن منتجاتها لن تقوم بالتطفل أو السماح للآخرين بالوصول أو معرفة ما يفعله المستخدم داخل منزله.

الحواسب المحمولة

ويقول خبراء إنه سيتم طرح حواسب محمولة أصغر وأسرع وأكثر قوة وشبهاً بالهواتف الذكية. وتعمل «مايكروسوفت» مثلاً على تطوير أجهزة كمبيوتر محمولة متصلة دائمًا وتحتاج إلى شحنها مرة واحدة فقط في اليوم، بالتزامن مع الطلب على توفير تجربة الهاتف على أجهزة الكمبيوتر المحمول.

وتعد شريحة سنابدراغون 8cx الجديدة من كوالكوم التي أعلن عنها قبل عام، بعمر بطارية طويل الأمد وإمكانية اتصال أكبر، لكن شركات تصنيع أجهزة الكمبيوتر كانت بطيئة في تبنيها. ويمتد مفهوم «دائم الاتصال» إلى أنظمة الألعاب، حيث تبحث مايكروسوفت عن طرق لتمكين اللاعبين من بث جلساتهم على الانترنت وذلك لزيادة الطلب على تلك الخدمة.

الأجهزة القابلة للارتداء

سترّكز الأجهزة القابلة للارتداء على ميزات الصحة بشكل أكبر بعد ريادة «آبل» في هذا المجال من خلال تقديم ميزة تخطيط القلب ECG في ساعة «آبل 4»، أي أن تلك الأجهزة لن يجعلك تبدو أفضل فحسب، بل ستساعدك أيضًا على العيش بشكل أفضل.

حيث سيتم طرح ساعات متخصصة أكبر تقدر مثلاً على معرفة إذا كان مستخدمها يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو تشخيص أسباب توقف التنفس أثناء النوم وحتى تحديد المكان الجغرافي للأبناء، مع زيادة عمر البطارية بالطبع.

الواقع الافتراضي والمعزّز

يتوقع طرح المزيد من نظارات الواقع الافتراضي والمعزّز وذلك لأن عام 2019 سيبرز المزيد من فوائد هذه التقنية خصوصاً مع تطور طرفيات هذه الأجهزة بشكل كبير حد كبير، وانتقال التركيز إلى تطوير محتويات تزيد من أعداد المستخدمين وبالتالي تزيد من الاستثمارات في هذه التقنية التي من المتوقع زيادتها بنسبة 70% هذا العام.

الجيل الخامس

بالرغم من أن مؤتمر العالمي للهواتف الجوالة MWC الذي يقام في برشلونة في 25 فبراير من هذا العام هو المكان الأمثل للإعلان عن تقنيات هواتف الجيل الخامس، إلا أنه من المتوقع خلال مؤتمر لاس فيجاس تسليط الضوء على الكثير من الأجهزة والهواتف الذكية التي ستحمل شريحة سنابدراغون 855 الجاهزة لتقنية الاتصال 5G.

ويتوقع محللون أن تدخل عبارة «الجيل الخامس» في جميع الكلمات الرئيسية للشركات في لاس فيجاس هذا العام، من الأجهزة المنزلية الذكية إلى السيارات إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة، حيث سيكون لهذه التقنية تأثير على كافة أنواع الأجهزة المتصلة.

وتتميّز هذه التقنية بسرعات تحميل تصل إلى 1000 مرة أكبر من الجيل الرابع بكون شبه معدوم، وتعتبر رائعة لمشاهدة الأفلام أو إجراء جراحات القلب المفتوح من بعيد. كما يتوقع طرح أول هاتف قابل للطي في العالم وهو «فليكس باي» بشاشة «أموليد» 7.8 بوصات القابل للطي من شركة «رويول» Royole الأميركية.

سيني بيم ليزر 4 كي

ومن ضمن المنتجات المرتقبة في لاس فيجاس هذا العام جهاز الإسقاط «سيني بيم ليزر 4 كي» (CineBeam Laser 4K)، من «إل جي» الذي يمتاز بتصميم صغير الحجم مع قدرة قوية على إسقاط الصور المذهلة بدقة 4 كي على أي سطح مستو، سواء كان الجدار أم السقف أم الأرضية.

بالإضافة إلى تقنية «مسافة الرمي فائقة القصر» التي تمكّن الجهاز من إسقاط صورة يبلغ قطرها 90 بوصة من مسافة لا تزيد عن 2 بوصة من الجدار، أما إن أبعدته لمسافة 7 بوصات عن الجدار فسينتج لك صورة أكبر بقطر 120 بوصة دون أن تفقد أي عنصر من خصائصها وجودها ودقتها وإشراقها.

ويوفّر الجهاز راحة قصوى في الاستخدام أيضًا لأنه يتضمن تقنية الذكاء الاصطناعي التي تمكن العملاء من استخدام الأوامر الصوتية والاستفادة من قدرات معالجة اللغات الطبيعية في الذكاء الاصطناعي الذي طورته إل جي: ThinQ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات