دعوى قضائية لمنع "مايكروسوفت" من الاستحواذ على "أكتيفجن بليزارد"

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفعت لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية دعوى قضائية يوم الخميس لمنع شركة مايكروسوفت عملاق التكنولوجيا من الاستحواذ المزمع على شركة ألعاب الفيديو "أكتيفيجن بليزارد".

وزعمت لجنة التجارة الاتحادية أن الاستحواذ المزمع بقيمة 69 مليار دولار على شركة "أكتيفيجن بليزارد" التي تنشر لعبة "كول أوف ديوتي" سيمكن "مايكروسوفت" من "كبح المنافسين لأجهزتها "أكس بوكس" للألعاب ومحتوى الاشتراك المتزايد بسرعة وأعمال الألعاب السحابية".

وتأتي الدعوى في الوقت الذي يواصل فيه المنظمون من هيئة حماية المنافسة والأسواق البريطانية والمفوضية الأوروبية تقييم الصفقة.

وأشارت لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية إلى سجل مايكروسوفت في الاستحواذ على محتوى ألعاب قيم واستخدامه لكبح المنافسة من أجهزة الالعاب المنافسة، بما في ذلك استحواذها على "زيني ماكس"، الشركة الأم لشركة "بيثيسدا سوفت ووركس".

وقالت الوكالة إن مايكروسوفت قررت جعل العديد من ألقاب بيثيسدا بما في ذلك "ستارفيلد" و "ريدفول" حصريا لمايكروسوفت، على الرغم من التأكيدات التي قدمتها لسلطات مكافحة الاحتكار الأوروبية بأنه ليس لديها أي حافز لحجب الألعاب عن أجهزة الألعاب المنافسة.

يشار إلى أن الصفقة، التي أعلنت عنها "مايكروسوفت" في يناير 2022، ستجعل عملاق التكنولوجيا ثالث أكبر شركة ألعاب في العالم من حيث الإيرادات بعد  "تينسنت" و "سوني".

طباعة Email