آبل تقدم الجيل الجديد من iPad Pro بقوة شريحة M2

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت آبل اليوم عن جهاز iPad Pro‏ الجديد المزود بشريحة M2، الذي يرتقي بميزة التحويم بقلم آبل إلى مستوى جديد، ويتميز اتصال لاسلكي فائق السرعة، بالإضافة إلى شاشة محمولة هي الأكثر تطوراً في العالم، وكاميرات Pro متطورة، وبصمة الوجه، ومنفذ ثندربولت، ونظام صوت من أربعة مكبرات.

وتشمل ميزات برنامج التشغيل يتميز الآيباد الجديد نظام iPadOS 16 ميزة منظم الواجهة، والدعم الكامل لشاشة خارجية،1 وتطبيقات تضاهي أجهزة سطح المكتب، والنمط المرجعي، وترتقي هذه الميزات بالمهام الاحترافية على iPad إلى مستويات أعلى. وبفضل مكونات الجهاز المتطورة ونظام iPadOS 16 المتقدم، يوفر iPad Pro منظومة مذهلة من التطبيقات القوية خلافاً لغيره من الأجهزة المماثلة. وسيتوفر iPad Pro الجديد للطلب بدءاً من اليوم، على أن يتوفر في المتاجر بدءاً من يوم الأربعاء 26 أكتوبر بسعر يبدأ من 3,299 درهم.

أداء غير مسبوق لشريحة M2

وتقدم شريحة M2، وهي الجيل الجديد من الشرائح فئة M من آبل، المزيد من الأداء غير المسبوق والقدرات لجهاز iPad Pro، وكفاءة رائدة في استخدام الطاقة، وبنية ذاكرة موحدة، وتكنولوجيات مخصصة.

وتتميز شريحة M2 بوحدة معالجة مركزية ثمانية النوى توفر أداء أسرع لغاية 15 بالمئة من شريحة M1، وتحسينات في كل من نوى الأداء ونوى الكفاءة، ووحدة معالجة رسومات غرافيك مع 10 نوى توفر أداء رسومات غرافيك أسرع لغاية 35 بالمئة للمستخدمين الذين يحتاجون إلى أداء عالٍ في مهامهم. وعندما تجتمع وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة رسومات غرافيك مع المحرك العصبي ذي 16 نواة فإنه يستطيع معالجة ما يصل إلى 15.8 تريليون عملية في الثانية، وهو ما يفوق شريحة M1 بنسبة 40 بالمئة، ليمنح iPad Pro قوة أكبر عند معالجة مهام التعلم الآلي. تتميز شريحة M2 أيضاً بنطاق ترددي للذاكرة يصل إلى 100GB/s، وهو أعلى بنسبة 50 بالمئة من شريحة M1، وتدعم ذاكرة موحدة سريعة تصل سعتها حتى 16GB، ما يجعل تعدد المهام والعمل مع الملفات الكبيرة أكثر سلاسة.2‏

ويوفر أداء شريحة M2 قوة كبيرة تلبي أكثر المهام تطلباً، بدايةً من تعديل المصورين لمكتبات صور بأعداد هائلة، ومعالجة المصممين للأجسام المعقدة ثلاثية الأبعاد، وأخصائي الرعاية الصحية الذين يأخذون الصور التشخيصية ويعملون على تحليلها، وصولاً إلى اللاعبين الذين يستمتعون بالألعاب التي تتطلب أداء رسومات قوياً. تتوسع قوة شريحة M2 لتصل إلى محرك الوسائط الجديد ومعالج إشارة الصور، وتجتمع هذه القوة مع الكاميرات المتطورة لتتيح للمستخدمين القدرة على التقاط فيديوهات ProRes للمرة الأولى وعلى نقل إشارات فيديو ProRes أسرع حتى 3‏x. وهذا يعني أنه يمكن لمنشئي المحتوى التقاط فيديوهات تضاهي التصوير السينمائي وتعديلها ومشاركتها مباشرة من على جهاز واحد.

"ميزة التحويم"

وتجتمع قوة جهاز iPad Pro الجديد مع نظام iPadOS 16 لتمنحا تجربة التحويم باستخدام قلم آبل الجيل الثاني القدرة على إضفاء بُعد جديد للمستخدمين عند التفاعل مع شاشتهم. يوُمكن اكتشاف قلم آبل على بعد يصل 12 مم فوق الشاشة، ما يتيح للمستخدمين معاينة ما يريدون تنفيذه قبل تنفيذه. ويسمح هذا للمستخدمين بالرسم وإضافة التوضيحات بدقة أعلى، ما يضفي سهولةً على جميع المهام التي يُسخدم فيها قلم آبل. فمثلاً عند استخدام ميزة الكتابة باليد تتوسع حقول النص تلقائياً عندما يقترب القلم من الشاشة ويتحول خط اليد إلى نص مطبوع بشكل أسرع. ويمكن لتطبيقات الجهات الخارجية الاستفادة من هذه الميزة ليقدموا تجارب تدوين ورسم جديدة كلياً.

اتصال لاسلكي فائق السرعة

ويدعم iPad Pro الجديد أسرع اتصالات Wi-Fi مع دعم لشبكة Wi-Fi 6E‏، ليتمكن المستخدمون الذين يحتاجون اتصالات سريعة من اصطحاب مهامهم المتطلبة معهم أينما ذهبوا. لتصبح عمليات التنزيل أسرع لغاية 2.4Gb/s، وأسرع 2x من الجيل السابق. تدعم موديلات Wi-Fi + خلوي المزودة بشبكة 5G (sub-6GHz وmmWave‏4) الآن شبكات 5G أكثر حول العالم، ليتمكن المستخدمون من الوصول إلى ملفاتهم، والتواصل مع زملائهم، وإنشاء نسخ احتياطية لبياناتهم بلمح البصر أثناء التنقل.

طباعة Email