البرلمان الأوروبي يقر شاحناً موحداً للأجهزة المحمولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعطى البرلمان الأوروبي موافقته النهائية على قرار يفرض على مصنعي الهواتف الذكية وسائر الأجهزة المحمولة تزويد منتجاتهم بنوع شاحن موحد.

وبعد هذا التصويت للنواب الأوروبيين في ستراسبورغ، ستصبح أجهزة الشحن من نوع «سي» (USB-C) الشاحن الوحيد للأجهزة الإلكترونية المحمولة المباعة في الاتحاد الأوروبي اعتباراً من خريف العام 2024، رغم المعارضة الشديدة من شركة «آبل».

وأقر أعضاء البرلمان النص بأكثرية ستمئة وصوتين (مقابل 13 صوتاً معارضاً وامتناع ثمانية عن التصويت«.

وقال عضو البرلمان الأوروبي، النائب المالطي من الحزب العمالي أليكس أجيوس صليبا، وهو مقرر النص إن»هذا يوم عظيم للمستهلكين ولبيئتنا«.

وكان صليبا ظهر قبل ساعات حاملاً مجموعة أجهزة شحن مختلفة شبيهة، وقال»هذا الأمر بات من الماضي«.

وسيُفرض هذا الموجب الجديد على الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة القراءة الإلكترونية والخوذ والكاميرات الرقمية والسماعات اللاسلكية وأجهزة لعب الفيديو المحمولة وأجهزة»جي بي اس«ولوحات المفاتيح وفئران الكمبيوتر، إضافة إلى أجهزة المساعدة المنزلية المحمولة، بصرف النظر عن الشركة المصنعة لها.

وسيشمل القرار أجهزة الكمبيوتر المحمولة أيضاً، اعتباراً من 2026.

ومن خلال هذا التصويت، صادق البرلمان الأوروبي على اتفاق تم التوصل إليه مطلع يونيو مع البلدان الأعضاء، بعد عقد من محاولات فرض الشواحن الموحدة، في مسعى يثير استياء»آبل"، المعارضة الرئيسية لمثل هذا التشريع الرائد في العالم.

طباعة Email