بنجامين براون: سنستثمر 350 مليار يورو خلال السنوات الخمس المقبلة على «العيش المستدام»

«سامسونج» تراهن على الذكاء لتعزيز كفاءة استهلاك منتجاتها للطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

على الرغم من زيادة عدد الأجهزة المنزلية تراهن عملاق التقنية سامسونج من خلال منتجاتها المستقبلية التي تقوم بعرضها في «ايفا برلين» IFA 2022 هذا العام على الذكاء والاستدامة وكفاءة الطاقة، وهما من أهم المواضيع التي باتت تقلق المستهلكين في أوروبا والعالم وخصوصاً ألمانيا بعد الدعوات المستمرة التي تقوم بها الحكومة هناك للسكان بضرورة توفير الكهرباء ومصادر الطاقة ما وجدوا لذلك من سبيل. 

وكشفت سامسونج للإلكترونيات أمس في «آيفا برلين»، أحد أعرق المعارض المتخصصة بالإلكترونيات الاستهلاكية والترفيهية في أوروبا والعالم، عن رؤيتها المتمثلة في تطوير منتجات وأجهزة منزلية قادرة على توفير الطاقة وعقد شراكات استراتيجية مع 300 شركة متخصصة في الطاقة الشمسية والاستدامة، فيما أكد بنجامين براون، الرئيس التنفيذي للتسويق لسامسونج أوروبا خلال المؤتمر الصحفي للشركة الذي يسبق انطلاق المعرض، إن الشركة ستقوم باستثمار 350 مليار يورو خلال السنوات الخمس المقبلة في مفهوم «العيش المستدام» أو تطوير منتجات منزلية ذكية متصلة قادرة على ترشيد استخدام الطاقة في خطوة تتطلع منها عملاق التقنية إلى الاستحواذ على المرتبة الأولى كعلامة تجارية للأجهزة الموفرة للطاقة.

وارتفعت تكاليف استيراد الغاز في ألمانيا بنسبة 153% في النصف الأول من العام، فيما توقعت الحكومة ارتفاع تكلفة الكهرباء على المستهلكين بنسبة لا تقل عن 25%؜ في الأشهر المقبلة، وذلك نتيجة استمرار الضغوط التي تمارسها روسيا على إمدادات الغاز في القارة الأوروبية.

تقنيات وابتكارات 

ولأول مرة منذ ثلاث سنوات ينطلق غداً وبكامل طاقته من جديد معرض «آيفا برلين» IFA Berlin الدولي ويستقطب المعرض الذي يستمر من 2-6 سبتمبر الكثير من كبرى شركات العالم المختصة بالتكنولوجيا الاستهلاكية والترفيهية، وأيضاً عالم السينما والتلفاز، مثل سامسونج وهواوي وهونر وإل جي للكشف عن أحدث ابتكاراتها وتقنياتها لعامة الناس. 

وكشف المعرض منذ انطلاقه في العاصمة الألمانية برلين لأول مرة في 1924 عن العديد من التقنيات والابتكارات العالمية لأول مرة مثل البث المباشر للراديو في 1926 وعرض الأقراص المدمجة في 1981 ومكالمات الفيديو في 1983 وغيرها الكثير. 

المنزل الذكي

وأضاف براون خلال كلمته الرئيسية في المؤتمر أنه ومع قيامها بطرح منصة «المنزل الذكي» SmartThings Home في وقت سابق من العام الجاري، تمكنت سامسونج من إرساء الأسس اللازمة لإنشاء منزل مستدام. وعن طريق دمج الأجهزة المتصلة مع الخدمات، مثل SmartThings Energy مع نسق الطاقة المعزز بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (AI Energy Mode)، يمكن للمستخدمين زيادة توفير الطاقة إلى أقصى حد على ضوء هذه التحسينات.

وكشفت سامسونج خلال المعرض عن غسالات سامسونج المصنفة رقم 1 من حيث كفاءة الطاقة، والتي تعمل بخاصية SmartThings Energy مع نسق AI Energy Mode بهدف تحسين كفاءة دورات الغسيل، باستخدام تقنيات مثل AI Ecobubble التي تقلل معدل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 70%، وذلك عن طريق غسل الملابس بالماء البارد مع توفير تنظيف قوي.

كفاءة الطاقة 

ومن جهة أخرى، تستفيد ثلاجات سامسونج التي تحمل هي الأخرى التصنيف رقم 1 من حيث كفاءة الطاقة في فئتها، من خاصية SmartThings Energy مع نسق AI Energy Mode أيضاً، وذلك من خلال ضبطها لدرجات الحرارة بذكاء، وفق أنماط فتح الباب وسرعة وحدة الضغط «الكومبريسر»، لتوفر للمستخدمين ما يصل إلى 10% من استهلاك الطاقة. ومن المتوقع زيادة معدل التوفير ليصل إلى 30% في نهاية العام، وما يصل إلى 15% من خلال خوارزمية الذكاء الاصطناعي التي تعمل على تحسين سرعة وحدة الضغط، ودورة إزالة الجليد، مع خفض إضافي بنسبة 15% من خلال الحفاظ على متوسط درجة حرارة داخلية أعلى في الثلاجة.

وتشمل أوجه التوفير البارزة الأخرى في الطاقة ما نسبته 40% لجهاز التدفئة الصديق للبيئة، و20% لأجهزة التجفيف، و20% لمكيف الهواء السكني (RAC) بنهاية هذا العام الجاري.

وستبدأ الأسواق الأوروبية في هذا الشهر استقبال الغسالات الجديدة Bespoke AI، وأجهزة التجميد السفلية المصممة حسب الطلب، ونظام التدفئة البيئي (EHS)، وتسعى الشركة لتجاوز مستوى «A» الحالي، وتقديم نسبة إضافية بنسبة 10% على توفير الطاقة للموديلات القابلة للتطبيق.

طباعة Email