جيل «زد» أهم شريحة تستهدفها العلامات التجارية التكنولوجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أيفن أوه، الرئيس التنفيذي لشركة «أوبو» في دول الخليج العربي، أن جيل «زد» هو أهم شريحة تستهدفها العلامات التجارية التكنولوجية.

وقال: مقارنةً بالأجيال السابقة، فإن جيل «زد» يركّز على الاستفادة من إمكانات الهواتف الذكية، بما في ذلك الوسائط المتعددة مثل تصفح الإنترنت وسماع الموسيقى ومشاهدة الفيديو، بما يعكس بحثهم الدائم عن كل ما يمكنهم من التعبير عن أنفسهم وأفكارهم، ويظهر ذاتهم الحقيقية. بالإضافة إلى ذلك، يتطلع هذا الجيل دائماً إلى زيادة عدد الأنشطة والأفعال التي يتم إنجازها على هواتفهم الذكية. بالنسبة للمستهلكين من هذا الجيل المفعم بالحيوية، يمنحهم هاتف رينو7 برو 5G كل ذلك وأكثر، وبالتالي هو بمثابة فرصة مثالية للتعبير عن أنفسهم.

وتابع: يتميز هاتف رينو7 برو 5G من أوبو بأداء قوي بفضل تقنيات الاتصال بشكات الجيل الخامس مدعوماً بشريحة معالجة البيانات Dimensity 1200-MAX من ميدياتِك وفي الوقت نفسه، تضمن الذاكرة العشوائية بسعة 12 غيغابايت ومساحة تخزين داخلية بسعة 256 غيغابايت، وبطارية بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة وتقنية الشحن فائق السرعة سوبرفووك SUPERVOOCTM بقدرة 65 وات –كل هذه المميزات تضمن- تجربة استخدام استثنائية وسريعة على المدى الطويل.

وحول تقنية الاتصال بشبكات الجيل الخامس وتوفيرها ولماذا تعد أمراً بالغ الأهمية لأوبو، قال: منذ نشأتها، كانت ومازالت أوبو شركة رائدة في تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس، وباعتبارها شركة مبتكرة للعديد من التقنيات الأولى من نوعها في العالم، حافظت على نفس الروح الابتكارية في مجال الاتصال بشبكات الجيل الخامس فائق السرعة مُسجلةً العديد من الإنجازات الأولى من نوعها. تشمل إنجازات أوبو في هذا المجال إطلاقها أول هاتف ذكي يدعم الاتصال بشبكات 5G للجمهور في أوروبا، وإدماج تقنية VoNR Over SA بشبكات الجيل الخامس لأول مرة على هاتف محمول متاح للجمهور، بالإضافة إلى ابتكارها أول شبكة من النوع SA بشبكات 5G في المملكة المتحدة، لتقود عملية التحوّل من شبكات NSA إلى SA.

وتابع: تتمثل مهمة أوبو في مجال الاتصال بشبكات الجيل الخامس في توفير الوصول إلى الشبكة للجميع في العالم وبشكل بسيط وسريع، وذلك نابعاً من رؤية علامتنا التجارية وشعارها «التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم».

في النصف الأول من عام 2021، كشف محللو سوق التكنولوجيا العالمي الرائدون في شركة «كاناليس» أن أوبو قد قامت بخطوات ملموسة باتجاه تحقيق مهمتها، حيث احتلت المرتبة الأولى في عدد الهواتف المحمولة المباعة التي تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس، والتي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، مما أظهر التزامها المستمر بتسويق قدرات وإمكانات شبكات الجيل الخامس في جميع أنحاء العالم.

وقال: «إن تحقيق النمو في العالم الرقمي، يجعل شباب جيل زد في بحث دائم عن الجودة العالية في التصوير الفوتوغرافي. لذلك عندما ابتكرنا أحدث هواتفنا الذكية، كان من المهم التركيز على مفهوم الابتكار في التصوير الفوتوغرافي والاستثمار والبحث عن أفضل مستويات الأداء الممكنة. هاتف رينو7 برو 5G، سيذهل المستخدمين بسرعات إنترنت جبارة وأداء استثنائي وشحن سريع، إلى جانب ميزات التصوير الفوتوغرافي والفيديو الاستثنائية، كما هو متوقّع من علامة أوبو الرائدة».

وقال: «يتميز هاتف أوبو رينو7 برو 5G بنظام كاميرا بورتريه رائد غير مسبوق في عالم الهواتف المحمولة، وذلك بفضل مستشعرين رائدين للتصوير IMX709 وIMX766 واللذين يعدان حجر الأساس لهذه التجربة التصويرية التي تم تطويرها بالكامل. من خلال ميزة فيديو بورتريه البوكيه المُحدثة وخاصية الفيديو المعزز بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى وضع تصوير البورتريه الجديد كلياً، يمكن للمستخدمين التقاط صور وفيديوهات كالمصورين المحترفين بسهولة مطلقة وغيرها المزيد من الميزات الرائعة.

وحول الشراكة الاستراتيجية بين ميدياتِك وأوبو لتحقيق أهدافهم المستقبلية، قال: «تُسلّط أوبو الضوء دائماً على توجّه علامتها التجارية المتمثل في «إلهام المستقبل» في كل شراكة استراتيجية تقوم بها، وكذلك الأمر بالنسبة لشراكتها مع ميدياتك. نحن عازمون دائماً وباستمرار على مواصلة الابتكار والإلهام في صناعة التكنولوجيا. وبدعم من شركائنا بما فيهم ميدياتك، يمكن لأوبو الاستمرار في تقديم أحدث التطورات التكنولوجية لعملائها في المنطقة وجميع أنحاء العالم».

طباعة Email