إيلون ماسك يلوّح بسحب صفقة شراء «تويتر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

لوَّح إيلون ماسك بسحب صفقة شراء «تويتر»، مؤكداً، في وثيقة قدمها في البورصة اليوم، أن المنصة "تقاوم بشكل نشط" طلباته للحصول على معلومات حول بوتات الإنترنت والبريد العشوائي، وهو ما يراه انتهاكاً واضحاً لالتزامات الشبكة الاجتماعية بموجب عرض الاستحواذ.

وجاء في رسالة موجهة إلى المسؤول القانوني في «تويتر» ونشرها موقع هيئة الأوراق المالية الأمريكية: «يحتفظ ماسك بجميع الحقوق، بما في ذلك حقه في عدم إتمام الصفقة وحقه في إنهاء اتفاقية الاندماج».

وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية كشفت، أواخر الشهر الفائت، أنها طلبت من ماسك تقديم إيضاحات حول أسباب تأخره في الإبلاغ عن شرائه ملايين الأسهم في «تويتر»، في أحدث الأسئلة المتعلقة بمحاولته المضطربة لشراء المنصة.

وأصبح ماسك مساهما رئيساً في «تويتر» بعد شرائه 73,5 مليون سهم أوائل أبريل، وبعد نحو أسبوعين تقدم بعرض للاستحواذ على المنصة.

وتبع ذلك توقيعه صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً، لكنه منذ ذلك الحين أعطى إشارات متضاربة حول مدى التزامه بهذه الصفقة.

ودفع سلوك ماسك بمنظمات أمريكية غير حكومية تعنى بحقوق الإنسان إلى توحيد جهودها سعياً إلى الحؤول دون شراء الملياردير «تويتر»، خشية أن يسمح بنشر محتويات تحضّ على الكراهية والعنف على المنصة.

طباعة Email