00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أوبو» تدهش العالم بأحدث ابتكاراتها في «أوبو إينو داي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت «أوبو» العلامة التجارية الرائدة في مجال التكنولوجيا عن ثلاثة من أحدث ابتكاراتها في فعاليات مؤتمر «أوبو إينو داي» أو «يوم أوبو للابتكار» وهو الحدث التقني السنوي المتميز لأوبو الذي تشارك فيه أحدث المستجدات الاستراتيجية وعرض آخر الإنجازات التكنولوجية.

ومن بين الابتكارات البارزة التي استعرضتها أوبو، أول هاتف ذكي رائد قابل للطي «أوبو فايند» وهو نتاج أربع سنوات من البحث والتطوير وستة أجيال من النماذج الأولية. ويقدم الهاتف نهجاً جديداً للهواتف القابلة للطي، كما يوفّر تجربة مستخدم عصرية وعملية بالكامل لكل من الأشخاص الذين استخدموا أجهزة قابلة للطي في السابق وكذلك للمستخدمين الجُدد.

وقال بيت لاو، مدير منتجات أوبو: أصبح شكل الهواتف الذكية وتصميمها العامل الأول الذي يجذب المستخدمين. ولذلك استثمرت أوبو قدراً كبيراً من الوقت والجهد في التوصّل إلى نهج أفضل لهاتف ذكي قابل للطي، وذلك من خلال تجربة مجموعة من عوامل الشكل وتصميم المفصّلات والمواد المُصنّعة للشاشة ونسب عرض إلى طول الشاشة، بهدف إنشاء جهاز مبتكر جديد يلبّي احتياجات مزيد من المستخدمين. بفضل وجود هاتف «أوبو فايند N»، فإننا نهدف إلى تغيير تصوّرات وانطباعات الناس عما يمكن أن يقدمه الهاتف الذكي والبدء بجعل الأجهزة القابلة للطي في متناول شريحة أكبر من الجمهور.

وبالإضافة إلى كل ذلك، كشفت «أوبو» الستار عن جهاز «أوبو إير غلاس» جهاز الواقع المُعزّز AR والمزوّد جهاز العرض السينمائي «سبارك مايكرو» المطوّر بشكل حصري من أوبو، مع شاشة متطوّرة صغيرة Micro LED وشاشة مبتكرة مُخصصة، والتي تدعم أربعة تفاعلات مختلفة للمستخدمين من خلال اللمس والصوت وحركة الرأس واليد، ما يتيح لهم الحصول على المعلومات التي يحتاجون إليها بسهولة وسرعة أكبر.

وصرّح ليفين ليو، نائب رئيس الشركة رئيس معهد أوبو للبحوث: كانت وما زالت «أوبو» تستكشف إمكانات وعوالم الواقع المُمتد (XR) فترة طويلة، وباستخدام جهاز «إير غلاس»، قمنا أخيراً بإنشاء مُنتج ذكي في متناول المستهلكين يحقق احتياجاتهم بشكل عملي.

وأضاف ليفين: كما يوحي تصميمه المستقبلي، تم ابتكار «أوبو إير غلاس» لإحداث ثورة في طريقتنا لرؤية المعلومات والتفاعل معها. ويمكن للشاشة المدمجة سهلة الاستخدام أن تُقدم الرسائل الرئيسة التي نحتاجها أمام أعيننا مباشرةً. بفضل هذا الجهاز المُبتكر، لن يبدو العالم كما عهدناه من قبل.

وأخيراً، أعلنت أوبو عن شريحة معالجة الصور مع مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطوّر «MariSilicon X» بحجم 6 نانومتر، إذ تجمع هذه الشريحة الخارقة بين مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU ومعالج إشارة الصورة ISP وذاكرة مُبتكرة متعددة المستويات لتقديم أداء مذهل مع كفاءة استثنائية في ما يتعلق باستهلاك الطاقة، ما يحافظ على عملية معالجة الصور الخام RAW من دون فقدان جودتها، وبالتالي ستتمكّن من تصوير فيديو ليلي مذهل بدقة 4K مع معاينة أولية للبثّ المباشر. ستظهر شريحة معالجة الصور «MariSilicon X» أول مرة في الربع الأول من عام 2022 مدمجةً في سلسلة هواتف «فايند إكس Find X».

وفي ما يتعلق بهذا الشأن، قال جيانغ بو، مدير أول في شركة أوبو: بفضل خبرتنا التي تتجاوز العقد من الزمن في دفع حدود تكنولوجيا الصور إلى أقصى الحدود، كانت أوبو وراء بعض أكبر الابتكارات في الصناعة حينما يتعلق الأمر بوحدات الكاميرا والعدسات وخوارزميات المعالجة. وتابع يعد مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطوّر لمعالجة الصور أكبر قفزة قمنا بها حتى الآن، وتوفر المزيد من القوة والكفاءة لأنظمة التصوير في الهواتف المحمولة، والتي بدورها ستمنح المستخدمين تجربة استثنائية تتخطّى حدود الإبهار.

اجتذب مؤتمر «أوبو إينو داي» الحضور من جميع أنحاء العالم من خلال منصّة «أوبو إينو ورلد» عبر الإنترنت، وعرض آخر المنتجات ووسائل التكنولوجيا الجديدة في دبي، وإقامة المؤتمر للحضور في شنجن الصينية. وانضم زوار «أوبو إينو ورلد» إلى حفل الإطلاق عن بُعد باستخدام شخصياتهم الكرتونية المُخصصة التي يستخدمونها للتواصل الاجتماعي ودعوة بعضهم للمشاركة في جمع الهدايا والجوائز الرائعة المنتشرة في عالم منصّتها الافتراضي.

طباعة Email