00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عالم ذكي

بناء مساكن جاهزة بمساعدة الروبوتات

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتمد نظام بناء المنازل الحديث، على نظام تجميع آلي لتشييد مساكن مسبقة الصنع جاهزة، باستخدام الروبوتات والأتمتة.

وكان هذا النظام الذي يدمج التكنولوجيا الخضراء في أساليب البناء المعمارية، قد طرح من قبل شركة «أوتومايتد اركيتتكتشر ليمتد» في قمة الاستثمار العالمية لعام 2021، وتم اختياره بين 12 من الابتكارات الرائدة في المملكة المتحدة والتي تؤكد أهمية تطبيق التكنولوجيا الخضراء في حياتنا اليومية.

ووفقاً لموقع مجلة «يانكو ديزاين» للتصميم، تعتمد الشركة في هذا النظام طريقة البناء الخشبية المعيارية في تصميم المنازل مسبقة الصنع والمخصصة وفقاً لظروف الموقع والمناظر الطبيعية ونمط حياة المشتري وتفضيلات المنزل. وبالاعتماد على الروبوتات وطرائق الأتمتة من «إيه بي بي روبوتيكس»، تعيد الشركة تحديد شكل بناء المنازل في القرن الـ21.

ويُجرى تصنيع كتل البناء الخشبية مسبقة الصنع، التي يُجرى اختيارها بناء على قابلية مواد البناء للتجديد، بشكل آلي، وتكديسها معاً لتشكيل وحدات سكنية صغيرة.

وتصنع الشركة خط إنتاج أصغر بكثير من ناحية الحجم والموظفين. ويقوم روبوت بربط الألواح الخشبية معاً لتشكيل وحدات بناء يتم تجميعها معاً وتكديسها في منازل صغيرة بمساعدة الحرفيين والبناة المحليين. وبعد استخدامها، يمكن تفكيك كتل الخشب وإعادة استخدامها لأغراض أخرى، ما يؤدي إلى تقليل نفايات البناء والالتزام بمبادئ التصميم الدائري.

وقد أوضح الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك للشركة، مولي كاليبول: «تؤدي المحاولات التقليدية لتحديث بناء المساكن إلى مركزية شديدة ونفقات رأسمالية ضخمة، ما يزيد من اتساع الفجوة بين مطوري الإسكان والمجتمعات المحلية. ويقدم نهجنا بديلاً يحركه المجتمع ويراعي المناخ، وطريقاً لإحداث ثورة في الطريقة التي نصمم المنازل ونشيدها، مع تمكين الناس والمجتمعات من عيش حياة أفضل وأكثر استدامة».

وبمساعدة الجيران وخطوط التجميع، تعمل الشركة مع المجتمعات الصغيرة على بناء مساكن صغيرة. ولقد اختارت الشركة الخروج من تجميع المصانع الكبرى وسلاسل الإنتاج العالمية، وتهدف إلى تقليل بصمتها الكربونية من خلال استخدام الموارد المحلية وتنمية المجتمع.

طباعة Email