00
إكسبو 2020 دبي اليوم

33.32 % نمواً بالإنفاق الإعلاني على فيسبوك وإنستجرام في المنطقة للربع الثالث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت إمبليفاي، المنصة الموحدة والرائدة في مجال تجارب العملاء، اليوم عن إصدار تقرير رصد وسائل التواصل الاجتماعي وتجارب العملاء الذي يقدم رؤى رئيسية حول الإنفاق الإعلاني على مواقع التواصل الاجتماعي، وجهود التسويق الإلكتروني غير المدفوع، إضافة إلى أحدث توجهات تجارب العملاء خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وتشير أحدث بيانات إمبليفاي إلى ارتفاع الإنفاق الإعلاني على منصتيّ فيسبوك وإنستجرام في الشرق الأوسط بنسبة 33.32% على أساس سنوي خلال الربع الثالث، وبزيادة بنسبة 7.38% بين الربع الثاني والثالث، بينما شهد الإنفاق العالمي على الإعلانات في فيسبوك وإنستجرام ارتفاعاً بنسبة 43.4% على أساس سنوي خلال الربع الثالث من العام الجاري؛ بزيادة بلغت 10.5% بين الربع الثاني والثالث.

ويشمل التقرير نتائج بيانات الشبكات الاجتماعية المدفوعة والأساسية، بما فيها عملية الدفع عند النقر ونسبة النقر إلى الظهور وتوزيع الإنفاق الإعلاني حسب الموقع. وتنقسم التوجهات العالمية حسب المناطق الجغرافية والقطاعات، إذ ينظر التقرير إلى التفاعل مع العلامة التجارية وفقاً للوسوم وأنواع المنشورات وعدد حملات التسويق التي تعتمد على مشاهير مواقع التواصل، إضافة إلى أوقات استجابة العلامات التجارية على فيسبوك.

وارتفع الإنفاق على صفحة آخر الأخبار في فيسبوك بالشرق الأوسط بنسبة 21.48% بالمقارنة مع الصفحة ذاتها على إنستجرام. ويمثّل الارتفاع في الاستثمار الإعلاني لجهات التسويق على فيسبوك دليلاً واضحاً على ازدياد مرات التفاعل، لا سيما مع نمو الإنفاق الإعلاني في قطاع الإقامة بنسبة 94% على أساس سنوي نتيجة إعادة فتح الحدود واستئناف حركة السفر في جميع أنحاء العالم.

وحصلت ثلاثة منشورات للاتحاد للطيران على أفضل تقييم على فيسبوك، إذ حصدت 1.605.310 تفاعلات، بينما حصل منشور طيران الإمارات المميز من أعلى برج خليفة على أفضل تقييم على إنستجرام مع 402.479 تفاعلاً.

وتفوق قطاع التجزئة على بقية القطاعات في المنطقة، حيث تصدر إجمالي تفاعلات صفحات العلامات التجارية على فيسبوك بنسبة 19.2%، بينما انفرد قطاع التجارة الإلكترونية بصدارة إجمالي التفاعلات على إنستجرام بنسبة 26.9%.

وترافق ارتفاع الإنفاق الإعلاني مع ارتفاع التكاليف أيضاً، إذ بلغت عمليات الدفع عند النقر أعلى مستوى لها منذ نهاية عام 2020، وحققت مقاطع الفيديو المضمّن في المحتوى أعلى معدل لعملية الدفع عند النقر في الشرق الأوسط، بينما سجلت منشورات فيديو فيسبوك وصفحة الأخبار الرئيسية على فيسبوك وقصص إنستجرام أدنى معدل للعملية.

وحافظت نسب النقر إلى الظهور للجهات المعلنة على استقرارها مع وجود تقلبات بسيطة منذ مثل هذه الفترة من العام الماضي، حيث يُظهر تقرير إمبليفاي تحسناً طفيفاً في وصول إعلانات فيسبوك التي ارتفعت بنسبة 3.7% على أساس سنوي، ولكنه يُعتبر فارقاً كبيراً بالمقارنة مع هبوطها بنسبة 12.4% في الربع السابق.

وتُظهر إحدى النتائج اللافتة لتوجهات التسويق غير المدفوع على وسائل التواصل الاجتماعي أن مقاطع الفيديو المُضمن في المحتوى والخاصة بالعلامات التجارية سجلت معدلات مشاركة من المعجبين والمتابعين أكبر بثلاث مرات مقارنة بالمنشورات الأخرى على مستوى العالم.

وقالت زارناز آرليا، الرئيسة التنفيذية لشؤون التسويق في إمبليفاي: «تجد العلامات التجارية الحقيقية ضرورة في زيادة الإنفاق الإعلاني من خلال منصات التواصل الاجتماعي للوصول إلى المستهلكين، وتحظى بفرص هائلة لاستخدام مقاطع الفيديو المباشرة في حملاتها التسويقية على وسائل التواصل ومبادرات التجارة الاجتماعية. وشهد الشرق الأوسط نمواً متزايداً في الفضاء الرقمي، وخصوصاً خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تتيح تجارب مقاطع الفيديو المباشر على فيسبوك وإنستجرام للمعلنين طرقاً جديدة للتواصل مع جمهورهم الرئيسي، مما يوفر إمكانات تواصل في الوقت الفعلي تعود بأرباح كبيرة، ورغم محاولة بعض العلامات التجارية في المنطقة استثمار هذه التجارب، إلا أنها لا تزال ضعيفة الانتشار».

وتشير بيانات إمبليفاي إلى تصدر مقاطع الفيديو المُضمن في المحتوى والأخبار الرئيسية في فيسبوك قائمة مواقع نشر الإعلانات في نسب النقر إلى الظهور لإعلانات فيسبوك وإنستجرام، وهي نقطة مهمة بالنسبة لأي علامة تجارية تتطلع إلى تعزيز جهودها في مجال التجارة الاجتماعية. وتسجل العلامات التجارية في قطاعات التجميل والترفيه والتجارة الإلكترونية، والتي تبث إعلاناتها على فيسبوك، أعلى عدد من التعليقات والتفاعلات مقارنة بباقي القطاعات.

طباعة Email