00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عالم ذكي

رغوة معدنية مركبة تدمج في المنتجات لحماية الأرواح

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

طورت أستاذة بالهندسة الميكانيكية والفضاء في جامعة ولاية نورث كارولينا الأمريكية، رغوة معدنية مركبة قادرة على حماية الأرواح عن طريق دمجها في العديد من الصناعات.

بدءاً من النقل إلى الطيران والفضاء والأدوات والصحة العامة، وغيرها.

وتتألف الرغوة المعدنية المركبة من فقاعات معدنية مملوءة بالهواء، وتلك الفقاعات يجري دمجها داخل مصفوفة معدنية، مثل الفولاذ أو الالمنيوم أو السبائك المعدنية الأخرى.

ونظراً لأن المنتج النهائي يتضمن جيوباً من الهواء، فإن تهديدات مثل الحرارة والنيران والصدمات والإشعاع وحتى الانفجارات والمقذوفات تصبح أضعف وأقل ضرراً. كما أنها تعد أيضاً أخف وزناً وأكثر كفاءة وأكثر صديقة للبيئة من المعادن الصلبة، نظراً لبنيتها التي تتألف من 70% من الهواء.

قالت أستاذة الهندسة الميكانيكية والفضاء، افساني ربيعي، التي عملت على الرغوة المعدنية على مدى عشرين عاماً: «أعتقد أنه بإمكانها أن تغير العالم إلى مكان أفضل وأكثر أماناً، ويمكن لهذا المنتج أن ينقذ الناس بنفس الطريقة التي يحفظ بها غلاف الفقاعات الزجاج والمواد الهشة في وسائل النقل».

وقد قامت ربيعي بإنشاء شركة «أدفانس ماتيريلز مانيفاكتشورينغ» لجلب تلك الرغوة إلى الأسواق، وقد تم اختيار الشركة كرائدة «ديب تيك» من قبل شركة «هيلو تومورو»، ومقرها في فرنسا، والتي تقدم موارد للشركات الناشئة الملتزمة بحل التحديات العالمية عن طريق التكنولوجيا الحديثة.

وتأمل ربيعي الآن ترخيص الرغوة لتطبيقات عدة أو تصنيع المادة للشركات لاستخدامها في منتجاتها وهياكلهم.

وكانت شراكات في جامعة ولاية نورث كارولينا قد وفرت فرصاً بحثية مهمة لتطوير الرغوة المعدنية في المجالات العسكرية ونقل المواد الخطرة ومجال بناء أجنحة طائرات أفضل.

قالت ربيعي: «خلال سنوات عديدة من بحثنا، أثبتنا فوائد الرغوة من خلال الاختبارات المدنية والأكاديمية والعسكرية»، أما الشيء الأكثر إثارة للاهتمام فهو رؤيتها تنمو وتبدأ في إنقاذ الأرواح وتغيير العالم إلى مكان أفضل وأكثر أماناً لأجيالنا المقبلة. أما هدفها النهائي فهو أن تصبح الرغوة المعدنية المركبة مادة حيوية في المجتمع، مضيفة: رؤيتي هي أن تكون بعد سنوات في كل منزل.

طباعة Email