العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عالم ذكي

    تكنولوجيا فنلندية لإزالة «خردة الفضاء »

    سترسل شركة «أورورا بروبلجن تكنولوجيز» الفنلندية الناشئة، في وقت لاحق من هذا العام، التكنولوجيا التي طورتها للتخلص من الحطام الفضائي، إلى مدار الأرض.

    وقد أفادت الشركة الناشئة التي تعمل على تطوير محركات دفع ووحدات لفصل الأقمار الاصطناعية الصغيرة من المدار، أنها وافقت على إرسال القمر الاصطناعي المصغر الأول للشركة والمسمى «أورورا سات-1» إلى مدار الأرض المنخفض، على متن صاروخ «الكترون» المداري الذي طورته شركة الفضاء الأمريكية «روكت لاب»، وذلك في الربع الأخير من هذا العام.

    ووفقاً لمدونة «تيك كرانش»، تعتبر الشركة بين عدد قليل من الشركات الناشئة التي برزت في السنوات الأخيرة والتي يمكن أن تساعد تكنولوجيتها في حل مشكلة «الخردة الفضائية».

    ويضم القمر الاصطناعي المصغر «أورورا سات 1» وحدتين. تحوي الوحدة الأولى على ستة محركات دفع مصممة لمساعدة الأقمار الاصطناعية المصغرة على فك وتعديل التحكم في موقع أو اتجاه القمر الاصطناعي بسرعة. كذلك أفيد أن الشركة ستختبر أيضاً مكابح البلازما الخاصة بها، والتي تستخدم موصلاً دقيقاً مشحوناً كهربائياً لتوليد السحب من أجل إخراج القمر الاصطناعي من المدار.

    وكان من المتوقع أن يطير القمر الاصطناعي «أورورا سات -1» مع شركة النقل الفضائي «مومنتوس» على متن صاروخ فالكون-9 للمؤسسة الأمريكية «سبايس اكس» في وقت سابق من العام، ولكن تم إيقاف هذه الرحلة بعد فشل مومنتوس في الحصول على موافقة من إدارة الطيران الفيدرالية.

    وفيما يتعلق بعملية التبديل، قال الرئيس التنفيذي لشركة «أورورا»، روب تاكالا، لمدونة «تيك كرانش» إنه في ضوء الصعوبات في حصول مومنتوس على الموافقة، كان علينا إعادة عرض القمر الاصطناعي داخل رحلة روكيت لاب الآن.

    طباعة Email