العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    " وجبات سمك" مخبرية إلى الأسواق خلال عامين

    ستصل وجبات الأسماك المحضّرة في المختبر إلى الأسواق في غضون سنتين، ما يهدد هيمنة عمالقة الأسماك التقليديين.

    ويتم، حالياً، صناعة أصابع سمك في المختبر، بأخذ خلايا من أسماك مكتملة النمو، ومضاعفتها حيث تنمو بأعداد كبيرة في «مفاعلات إحيائية». وقد أفادت الشركة الألمانية صاحبة المشروع، «بلو بيو ساينسز»، بأن الأسماك المزروعة في المختبر سوف تستخدم في البداية لصنع منتجات مثل أصابع السمك، على أن تطرح في مرحلة تالية.

    ، في وقت أكد رئيسها، سباستيان رايكرز، أنه «لم تعد هناك حاجة لذبح الأسماك».

    وما يصل إلى 2.7 تريليون من الأسماك البرية يجري اصطيادها للطعام كل عام، ومليارات أكثر تتم زراعتها، وفقاً للتقارير العالمية.

    وقد أكدت الشركة أن خطوتها التالية تكمن في توسيع «المفاعل الإحيائي» على مستوى صناعي كبير، مع أصابع الأسماك وكرات الأسماك وتارتار السمك ستكون منتجات الشركة الأولى.

    وتفيد التقارير بأن ما يصل إلى 30% من مخزون الأسماك البرية هي نتيجة للصيد الجائر، فيما يجري استغلال 60% لحد أقصى.

    وقد أشار رايكرز إلى معاناة مزارع الأسماك على البر من مشكلات، ولا سيما التلوث والفطريات التي تتفشى في السمك. عدا اعتبارات أخرى تتعلق بحماية الحيوانات، إذ إنه في البرية يمكن للسلمون أن يسبح بحرية لمئات الأميال، ولكن سمك المزارع يسبح في مساحة محصورة مقيدة، مؤكداً أن العمل جارٍ على ضمان إنتاج خلايا سمك بطريقة كفؤة من ناحية التكلفة وبنكهة وملمس ومحتوى غذائي.

     
    طباعة Email