محطة شحن سيارات كهربائية تتحول إلى وجهة لمشاهدة الأفلام

صممت إحدى شركات الهندسة المعمارية مفهوماً جديداً لمحطة شحن سيارات كهربائية وسط لوس أنجليس، يقضي بتحويل تلك المحطات في الليل إلى مسارح لعرض الأفلام في الهواء الطلق.

ووفقاً لمجلة «ديزين» للعمارة والتصميم، تكمن الفكرة وراء مشروع «ريتشارج إل إيه» الذي ابتكره استوديو «وودز باغوت» العالمي أن تتحول محطات شحن السيارات الكهربائية إلى وجهات للزوار، فيتصور في سبيل هذا الهدف نصب شاشة رقمية يمكن خفضها لتشكل مظلة للسيارات خلال النهار، ورفعها خلال الليل لتتحول إلى شاشات سينما، حيث يمكن للجمهور مشاهدة الأفلام من سياراتهم. أما في نهاية الأسبوع، فمن الممكن أن تركن شاحنات أطعمة في المكان لإقامة سوق للأطعمة في الشارع.

وفي تعليق على المشروع، أفاد استوديو العمارة: «نظراً لأن إعادة شحن السيارات الكهربائية يستغرق ساعة أو أكثر، فإن مواقع الشحن عليها أن تلبي مجموعة من المتطلبات تتجاوز الشحن بحد ذاته». وقد اقترح الاستوديو إمكانية استخدام الفناء الأمامي أيضاً كموقع لتجمع السيارات الكلاسيكية، وربط تاريخ كاليفورنيا في مجال ثقافة السيارات مع الجيل المقبل من وسائل النقل.

وقد أكد الاستوديو ذلك بقوله: «استلهم الفريق من الموقع المهم الذي تشكله محطات الوقود وثقافة السيارات عموماً في المخيلة الأمريكية، وفوق كل ذلك في جنوب كاليفورنيا، فكل شيء من اللوحات والصور المركبة لفنان البوب إد روشا، إلى مشاهد فيلم «العودة إلى المستقبل» التي لا تنسى، وصولاً إلى ميزات هوليوود التي لا تعد ولا تحصى، ومحطات الوقود الحديثة المبتكرة في منتصف القرن حول منطقة لوس انجليس».

كما ضمن استوديو العمارة أرضية معيارية في التصميم استعداداً لأي تطورات تكنولوجية مستقبلية يمكن أن تتيح الشحن من دون تلامس.

طباعة Email