خبراء تقنية: «بلوك تشين» بيئة آمنة للتعاملات الرقمية في البنوك

أكد خبراء في تقنية «بلوك تشين» أن «استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021» مهدت الطريق لتطبيق تقنية «بلوك تشين» في المزيد من البنوك في الدولة، ما عزز كفاءة أداء النظام المصرفي في الإمارات.

جاء ذلك خلال جلسة افتراضية نظمها معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، بحضور ممثلي عدد من المصارف الدولية من الصين وبريطانيا وهونغ كونغ. وقال الخبراء إن الاستراتيجية وفرت بيئة آمنة للتعاملات الرقمية من خلال ضمان أمن البيانات وتقليل التكاليف المرتبطة بالاحتيال والامتثال والتقارير المالية. وأكدوا أن تقنية «البلوك تشين» يمكنها تحسين الكفاءة والتكاليف التشغيلية من خلال تقليل الاعتماد على الوسطاء. ورأوا أنه لا يزال هناك الكثير للقيام به لتحديد أوجه التعاون والتنسيق بين الإدارات وتقييم حالات استخدام هذه التقنيات في مجال المدفوعات والتمويل التجاري والمجالات التنظيمية. وناقش المشاركون في الجلسة تشفير وأمن البنية اللامركزية، واتفقوا على أنه ينبغي على الشركات اختبار وإعادة اختبار تطبيقات البلوك تشين لتحديد مواضع الخلل قبل مرحلة التنفيذ الكامل.

وقال جمال الجسمي المدير العام لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: يستمر القطاع المالي في التطور بوتيرة متسارعة لمواكبة التطورات التكنولوجية الهائلة، لافتاً إلى أن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية يرى أن موضوع هذه الندوة التي تناقش إمكانات تطبيق تقنية البلوك تشين في مختلف مجالات القطاع يتسم بأهمية بالغة ويأتي انعقادها بوقت مثالي.

طباعة Email
#