مخلفات الطعام لمستحضرات عناية بالبشرة

خط مستحضرات تجميل مبتكر أبدعته المصممة الإسبانية جوليا روكا فيرا من بقايا الفواكه تشجيعاً منها للناس على الاستفادة من منتجات النفايات.

وأطلقت، وفق موقع «ديزين»، اسم «ليغ» التي تعني البشع، على المجموعة التي تتضمن أربع منتجات مصنوعة جميعها من قطعة وحيدة من الفواكه التي رماها المنتج لعدم امتثالها لقوانين الجودة الجمالية المعتمدة لدى أسواق السوبر ماركت. 

وقالت فيرا لموقع «ديزين»: «لقد أخذت حبة برتقال واحدة لأرى كم منتج مختلف يمكنني أن أصنع منها، حيث أتمكن من الاستفادة إلى الحد الأقصى وتقليص كمية النفايات».

وقامت باستخدام حبة البرتقال الواحدة باستخلاص اللب والزيوت الأساسية لصنع مرطب وصابون فأخذت القشرة لتشكيل الأوراق العطرية واستخرجت العصير للشرب. واعتمدت فيرا تعليب كل من تلك المنتجات في علبة سيراميكية منحوتة يمكن إعادة تعبئتها عند انتهاء المنتج. 

«واستكمالاً لتلك الطقوس يحتاج المستخدم لملء العلبة بالماء وسكبها داخل العبوة. فالماء مهم لأنه يعمل لدى مزجه بقشور البرتقال وغسل الوجه لتعطير البشرة وكان الإغريق يعتمدونه بعد الاستحمام».

ومع العلم بأن طالبة مدرسة إليسافا للتصميم والهندسة قد استخدمت البرتقال في هذه الحالة، إلا أنها تشير لنجاح العملية تماماً باستعمال أنواع الفواكه الأخرى والخضروات كالتفاح والموز أو الجزر. 

وتأمل فيرا من خلال مشروع «ليغ» تشجيع المقاربة الكلية للجمال التي تمنح الأولوية للصحة والرفاه على المظهر الخارجي.

 
طباعة Email