غوغل تحذف تطبيق بارلير وأبل تهدد بحذفه

مازالت عاصفة الكابيتول التي حدثت الأربعاء الماضي في واشنطن تلقي بظلالها على الأحداث، حيث قامت شركة غوغل بحذف تطبيق التواصل Parler من متجر بلاي،  فيما  هددت شركة أبل بحذف التطبيق  ومنحته 24 ساعة لإزالة محتوى اعتبرته مثيرا للجدل أو مواجهة الحظر الدائم من متجر التطبيقات الخاصة بها.

وقررت غوغل حذف تطبيق Parler من متجرها بعد ممارسات العنف والتخريب والدمار التي قام بها أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء بعدما اقتحموا مبنى الكونغرس الأمريكي في محاولة لمنع إعلان نتائج الانتخابات التي قادت لهزيمة ترامب وفوز الديمقراطي جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة.

وكشفت شركة أبل إنها تلقت شكاوى من استخدام التطبيق من قبل أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لتخطيط وتنسيق التسلل إلى مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.

واعتبرت أبل ذلك انتهاكا للمحتوى والإرشادات التي يجب أن يتبعها المستخدمون، وأضافت: ”تلقينا اتهامات باستخدام التطبيق لتخطيط وتنسيق الأنشطة غير القانونية في واشنطن في 6 يناير 2021 التي أدت إلى خسائر في الأرواح وإصابات عديدة وتدمير للممتلكات"

من جانبه، قال جون ماتزي، الرئيس التنفيذي لشركة ”بارلير“ إن التطبيق ”لن يستسلم للشركات ذات الدوافع السياسية وأولئك الذين يكرهون حرية التعبير“.

يشار إلى أن ”بارلير“ هي خدمة شبكات اجتماعية أمريكية تم إطلاقها في أغسطس 2018 كبديل عن تويتر، وتستخدم بشكل أساسي من قبل أشخاص مرتبطين بدونالد ترامب والتيارات اليمينية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات