قراصنة يصلون إلى شفرة المصدر الداخلية لـ "مايكروسوفت"

قالت شركة مايكروسوفت لتقنيات الكمبيوتر إن قراصنة الإنترنت، الذين يشتبه بأنهم روس، يقفون وراء الاختراق المحير للعديد من الوكالات الحكومية الأمريكية، وتمكنوا أيضا من الوصول إلى شفرة المصدر الداخلية للشركة، إلا أنه لم يتم اختراق بيانات العملاء أو الخدمات، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس الخميس.

وذكرت مايكروسوفت أمس في منشور بمدونة قام بتحديث تحقيقها المستمر في الهجوم "اكتشفنا نشاطا غير عادي في عدد صغير من الحسابات الداخلية، وعند المراجعة، اكتشفنا أن حسابا واحدا تم استخدامه لعرض شفرة المصدر في عدد من مستودعات شفرات المصدر ".

وأضاف المنشور: "لم يكن لدى الحساب موافقات لتعديل أية شفرة أو أنظمة هندسية وأكد تحقيقنا أيضا عدم إجراء أي تغييرات".

ورفض متحدث باسم مايكروسوفت الكشف عن شفرة المصدر التي اطلع عليه القراصنة.

وتوضح شفرة المصدر كيفية عمل برامج الكمبيوتر ويتم استخدامها لبناء المنتجات.

ويمكن أن يمنح الوصول إلى هذه الشفرة القراصنة فكرة ذات قيمة بشأن كيفية استغلال البرامج أو تفادي رصدهم وتتبعهم.

كلمات دالة:
  • مايكروسوفت،
  • الكمبيوتر،
  • بلومبرغ ،
  • الإنترنت
طباعة Email
#