سامسونغ تسخر من هواتف آيفون 11

بعد أن تهكمت شركة "هواوي" الصينية على مزايا هواتف آيفون 11 الجديدة، نشرت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية إعلاناً جديداً ساخراً يدعو مستخدمي هواتف آيفون (iPhone 11)، و(iPhone 11 Pro)، و(iPhone 11 Pro Max) إلى التبديل إلى أحدث هواتفها الرائدة غالاكسي نوت 10 (Galaxy Note 10) والإعجاب بميزة (Bokeh) ضمن الفيديو.

وحاول المسؤولون التنفيذيون في شركة آبل جعل الهواتف الجديدة تبدو وكأنها النسخة الحادية عشر من آيفون الأصلي الذي أعلن عنه ستيف جوبز، مع التركيز بشكل كبير على التصوير والكاميرا في الهواتف.

ويوضح الإعلان الذي نشرته سامسونغ أن كاميرا آيفون 11 غير قادرة على تلبية رغبات المستخدمين إلى حد كبير، قائلة: "إن هاتف غالاكسي نوت 10 هو الأفضل في هذا المجال".

وبحسب موقع (العربية نت) فقد حمل إعلان سامسونغ – الذي مدته 15 ثانية – عنوان "ركز على ما يهم مع (Live Focus Video) ضمن (Galaxy Note 10)"، والذي يحث المستخدمين على التركيز على ما يهم من خلال تسليط الضوء على ميزة ضمن الكاميرا لا تمتلكها هواتف آيفون الجديدة.

ويظهر من خلال الإعلان رجل وامرأة يقفان جنباً إلى جنب، يحملان آيفون وغالاكسي نوت 10 على التوالي، ويلتقطان فيديو، وعلى عكس آيفون، فإن غالاكسي نوت 10 قادر على طمس خلفية الفيديو في الوقت الحقيقي للحصول على تأثير (Bokeh).

وعلى الرغم من أن أجهزة آيفون الحديثة لديها وضع (Portrait Mode) لتمويه خلفية الأشخاص والحيوانات الأليفة والكائنات في الصور، فإن آبل لا تقدم ميزة تأثير (Bokeh) ضمن الفيديو عبر تطبيق الكاميرا الأساسي، ويمكن لمستخدمي هواتف آيفون الحصول على طمس خلفية الفيديو إلى حد ما باستخدام تطبيقات كاميرا الجهات الخارجية، مثل (FiLMiC Pro).

وكانت سامسونغ قد أصدرت هاتف غالاكسي نوت 10 في 23 أغسطس 2019، بسعر يبدأ من 950 دولاراً، بينما يبدأ نموذج ( iPhone 11Pro) من سعر 999 دولاراً، مع فتح باب الطلبات المسبقة قبل توفره في المتاجر يوم الجمعة 20 سبتمبر 2019.

كلمات دالة:
  • هواوي،
  • سامسونج،
  • آيفون،
  • غالاكسي،
  • غالاكسي نوت 10،
  • آبل ،
  • آيفون 11،
  • ستيف جوبز،
  • Galaxy Note 10،
  • iPhone 11،
  • سامسونغ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات