النساء ينتقدن هواتف أبل الجديدة بشدة

تتعرض شركة «آبل» حالياً لموجة انتقادات حادة من جانب الجماعات النسائية والناشطات المعنيات بحقوق المرأة بسبب اصدارها هواتف «آيفون» كبيرة الحجم لا تتناسب مع أحجام آيادي السيدات العادية، وفقاً لوجهة نظر المنتقدات.

وتدعي هؤلاء النسوة إن الإصدارات الحديثة التي تطرحها «آبل» من هواتفها الذكية «آيفون»، خاصة الإصدار الحديث من هاتف «آيفون إكس إس ماكس» والذي أطلقته الشركة هذا الأسبوع، ذات شاشات تتراوح عروضها بين 5.8 و6.5 بوصة، أي أعرض بمقدار بوصة كاملة من عرض يد المرأة العادية متوسطة الحجم.

ومما زاد حدة الانتقادات الموجهة إلى «آبل» توقفها عن اصدار هاتف «آيفون إس إي» والذي كان ملائماً تماماً لأحجام أيادي السيدات العاديات، حيث لم يكن عرض شاشته يتجاوز 4 بوصات.  

ونشرت صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية أمس مقابلة مع الناشطة النسائية، كارولاين كريادو بيريز، والتي تقود حملة الانتقادات ضد «آبل»، وأفادت أنها عانت من التواء متكرر في معصمها بسبب حملها لهواتف «آيفون» كبيرة الحجم. وقالت بيريز: «إنه أمر يضر بصحة أيادي النساء. تشتري السيدات هواتف «آيفون» أكثر من الرجال. وأنا حقاً مندهشة أن «آبل» لا تراعي أحجامنا عند تصميم هواتفها».

 

تعليقات

تعليقات