خطر فقدان الصور والفيديوهات يواجه مستخدمي الهواتف الذكية

 يشعر 57% من مستخدمي الهواتف الذكية في دولة الإمارات بالندم حيال حذف الصور أو الفيديوهات الغالية على قلوبهم لتحرير مساحة التخزين. وفقاً للدراسة البحثية المستقلة الخاصة بالمستهلكين التي أجرتها شركة ‘يو جوف‘، شركة أبحاث السوق وتحليل البيانات الدولية، بالنيابة عن شركة وسترن ديجيتال وشملت كافة أنحاء دولة الإمارات.

ويبدو أن موضوع التخزين أصبح يمثل مشكلةً حقيقيةً للعديد من مستخدمي الهواتف المحمولة في الإمارات، مع معاناة نسبة 41% منهم من نفاذ مساحة التخزين مرةً واحدةً شهرياً على الأقل ومعاناة 55% منهم من نفاذ مساحة التخزين مرةً واحدةً على الأقل كل ثلاثة أشهر.

وأبدى 57% من المشمولين بالدراسة البحثية ندمهم حيال حذف ملفات الصور والفيديو الثمينة لتحرير مساحة تخزين إضافية. وفي حال تعين عليهم حذف الملفات، يميل 27% من المستخدمين المقيمين بالإمارات لحذف صورهم الشخصية قبل حذف صور الأصدقاء أو الحيوانات الأليفة أو العائلة.

وكشفت الدراسة، التي تناولت تجارب الأشخاص بالنسبة لموضوع التخزين على هواتفهم الذكية، أن 64% من الأشخاص يتعين عليهم حذف الملفات أو البيانات من أجهزتهم الرئيسية من أجل تحرير مساحة التخزين لمرة واحدة شهرياً على الأقل، في حين يقوم ثلاثة أرباع الأشخاص بهذا الأمر مرةً على الأقل كل ثلاثة أشهر.

و قال خواجا سيف الدين، المدير التنفيذي الأول للمبيعات لدى شركة ويسترن ديجيتال في منطقة الشرق الأوسط: "تسلط الدراسة البحثية التي قمنا بإجرائها الضوء على الضغوطات التي يعاني منها الناس لاختيار ما يريدون الاحتفاظ به على هواتفهم الذكية. ومع قيام الشخص العادي في دولة الإمارات بالتقاط 34 صورة و18 فيديو أسبوعياً باستخدام هواتفهم الذكية، وبالنظر لحجم الصور وملفات الفيديو الرقمية الذي يتزايد بشكل كبير، فسوف تمتلئ المساحة التخزينية للأجهزة في وقت قريب".

وبالإضافة إلى التحديات ذات الصلة بموضوع التخزين، تناولت الدراسة أيضاً موضوع الحماية الأمنية، حيث أبدى 61% من المشاركين بالدراسة مخاوفهم المتعلقة بكون الملفات والبيانات المخزنة على هواتفهم معرضة لمخاطر السرقة أو الضياع في حال وجود خلل في المنتج، في حين قال 58% من المشاركين أنهم خسروا صوراً أو فيديوهات قيمة على هواتفهم نتيجة عدم الاحتفاظ بنسخة احتياطية عنها.

وبالرغم من ذلك، تقوم نسبة 37% فقط من المستخدمين المقيمين بالإمارات بإجراء نسخ احتياطي يدوي للملفات والبيانات الموجودة على هواتفهم الذكية مرةً واحدةً على الأقل أسبوعياً، بينما تقوم نسبة 61% منهم بهذا الأمر مرةً واحدةً على الأقل كل شهر؛ ومن ناحية أخرى، لا يقوم 7% منهم بإجراء أي عمليات نسخ احتياطي للملفات على الإطلاق، باستثناء عمليات النسخ الاحتياطي التلقائية وعمليات تزامن البيانات.

وانسجاماً مع هذا الأمر، توفر SanDisk - إحدى العلامات التابعة شركة ويسترن ديجيتال - طيفاً كبيراً من منتجات الذواكر التخزينية المحمولة التي تسمح للمستخدمين بتوسيع مساحة التخزين المتاحة على هواتفهم بكل سهولة أو نقل الملفات بحيث لا يتعين عليهم القلق حيال حدود الأداء الخاصة بالجهاز.  وتتضمن قائمة الخيارات هذه على:

•         SanDisk iXpandTM Base - منتج مصمم خصيصاً لإجراء نسخ احتياطي تلقائي للصور والفيديوهات وجهات الاتصال الموجودة على أجهزة ’آيفون‘ في كل مرة يتم فيها شحن الجهاز.
•         SanDisk iXpandTM Flash Drive - منتج يقدم طريقةً سهلةً لتحرير مساحة التخزين على أجهزة ’آيفون‘ وإجراء عملية نسخ احتياطي للصور الملتقطة وتمكين المستخدم من مشاهدة مقاطع الفيديو ذات الصيغ الشائعة مباشرةً من محرك الأقراص.
•         SanDiskTM Dual Drive Type-C - منتج مصمم لتمكين المستخدم من نقل الملفات بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب. منتج مصمم لتمكين المستخدم من نقل الملفات بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب.
•          SanDisk ConnectTM Wireless Stick - منتج يسمح للمستخدم بالوصول إلى الوسائط أو نقل الملفات الكبيرة أو بث الفيديوهات عالية الدقة والموسيقى وحفظ ومشاركة الصور والفيديوهات إلى ومن الأجهزة المحمولة بصورة لاسلكية.

تعليقات

تعليقات